الصحة والغذاء

ضرر النحافة الزائدة على الحمل

يقول د.محيي الدين عمر لبنية، استشاري التغذية العلاجية، إن باحثين في كلية هارفرد الأمريكية للصحة العامة اكتشفوا أن المرأة التي تعاني من النحافة الزائدة (الهزال) معرضة للعقم ولأمراض الخصوبة تمامًا مثل التي تعاني من زيادة كبيرة في الوزن والسمنة المفرطة.

واثبت العلماء أن تناول كميات قليلة من الدهون مع الاهتمام بالطعام المتوازن وممارسة نشاط رياضي بشكل روتيني ثابت يؤثر إيجابيًا على خصوبتها ولا يعرقلها حتى عندما تتعدى السن المعروفة للحمل والولادة.

وفي المقابل فإن انخفاض نسبة الدهون في جسم المرأة عن 25% مثلًا يقلل من احتمالات حملها ويزيد نسبة تعرضها للعقم بالإضافة لمشاكل انقطاع الدورة الشهرية.

وعادة ما تنقطع الدورة الشهرية بين النساء اللاتي يمارسن الرياضة بشكل عنيف حيث يفقدهن طبقة الدهون الضرورية في الجسم.

وقد يرافق العقم الذي تصاب به المرأة النحيفة أعراضًا واضحة كانقطاع الحيض مثلًا، وهذا يدل على أن النحافة المفرطة- مثل السمنة المفرطة – تؤدي لتعطيل الخصوبة عند المرأة.

ويشير الخبراء إلى أن النساء اللاتي يعانين من النحافة ويتبعن نظامًا غذائيًا صارمًا تنعدم أو تقل فيه نسبة الدهون الضرورية للجسم يعرضن صحتهن بشكل عام للأمراض وبشكل ثانوي خصوبتهن للتعطيل.

لتحسين فرص الإنجاب

وينصح د.محيي الدين عمر لبنية، استشاري التغذية العلاجية، الزوجين باتباع النصائح التالية لتحسين فرص الإنجاب والوقاية من حدوث حالات نقص غذائي قد تزيد تعقيد مشكلة ضعف الخصوبة لأحدهما أو كليهما:

– اتباع نظام غذائي متزن يوفر العناصر الغذائية التي يحتاج إليها جسم الزوجين، أهمها الفيتامينات والعناصر المعدنية، حيث يؤدي نقص بعضها إلى ضعف الخصوبة في المرأة وقلة عدد النطف في الرجال.

– الحد من تناول الأغذية السريعة والمحتوية على مركبات مضافة وخاصة المحليات الصناعية كالسكارين وسيكلامات وغيرها، وكذلك الحد من تناول الدهون المشبعة.

– على السيدات الإكثار من الأغذية الغنية بالإستروجين النباتي مثل العدس والحمص وبذور فول الصويا والكتان.

– الإكثار من الخضراوات والفواكه في طعام الزوجين لما توفره من فيتامينات وعناصر معدنية يحتاج إليها الجسم بما فيها الجهاز التناسلي.

– ممارسة الرياضة البدنية يوميًا لأهميتها في تحسين الحالة الصحية للجسم بما فيها الجهاز التناسلي للرجل والمرأة.

– تناول أحجام كافية من الماء بمعدل 30إلى35 مليلتر لكل كجم من وزن الجسم في ظروف الطقس العادية، وتزداد عند ارتفاع درجة الحرارة والتعرق الشديد.

– تجنب الزوجين تناول أغذية ومشروبات ثبت علميًا أن لها تأثيرًا سلبيًا على درجة الخصوبة الجنسية، ومنها: التدخين والكافيين بالنسبة للرجال والنساء، وفول الصويا بالنسبة للرجال، والإستروجين الصناعي بالنسبة للنساء.

– الإكثار من الأغذية المهمة في زيادة الخصوبة بصفة خاصة بالنسبة للرجال ومنها: الليكوبين، وبذور القرع.

اضف تعليق

تابعنا

تابع الصحة والغذاء على مختلف منصات التواصل الاجتماعي

الصحة والغذاء إحدى بوابات دار   دار اليوم