الصحة والغذاء

هل تسبب الأجبان و«الآيسكريم» الصداع؟

إذا أصبت بالصداع بمجرد أن تنتهي من تناول طعام ما فإن العلاقة واضحة. أما إن أصبت بالصداع بعد الأكل بزمن طال أم قصر، فإن الأمر يحتاج إلى مجهود منك لتحديد أي طعام بالضبط هو المسبب لصداعك.

وحتى تتمكن من ذلك فعليك إجراء بعض التجارب الذاتية:

مثال: عندما تشك أن طعامًا يسبب لك الصداع، فما عليك إلا أن تتناوله ثم تنتظر رد فعل «أي حدوث صداع أو عدمه»، ثم كرر التجربة أكثر من مرة.

وربما يكون الاحتفاظ بمفكرة للطعام اليومي وسيلة أخرى لمعرفة العلاقة بين الصداع وبين طبيعة أطعمتك. لكن عندما تقوم بتدوين مفكرة يومية للطعام الذي تتناوله فإن عليك بالدقة.

لقد أظهرت بعض الأبحاث أن أكثر من ربع عدد الأشخاص الذين يصابون بالصداع النصفي «الشقيقة» توجد عوامل خارجية تثير عندهم هذا الصداع من بينها الطعام حسب ما يلي:

الأطعمة الباردة جدًا

 يشعر بعضهم بألم في المخ عندما يتناول طعامًا باردًا جدًا، وهذه الحالة تسمى بـ «صداع الآيسكريم ،Ice cream headaches»، ولا تستمر إلا لحظات بسيطة في وسط الجبهة تقريبًا ثم تختفي عادة.

ولكن الذين يعانون من الشقيقة المزمنة، يعتبر هذا الطعام البارد أشبه بالفتيل الذي يشعل نوبات صداع الشقيقة المستمر المبرح. لذلك يتحتم على الذين يعانون من الشقيقة البعد عن تناول الأطعمة الباردة.

الجبن

من أكثر الأطعمة إثارة للصداع، خصوصًا الجبن المعتق لارتفاع محتواه من مادة «تيرامين، Tyramine»، التي تتكون بفعل تكسر بعض الأطعمة تكسرًا طبيعيًا مع بقائها، وكلما عتق الجبن زادت مستوى هذه المادة فيه.

وعلى الأشخاص ذوي الحساسية من التيرامين الابتعاد عن أنواع الجبن التالية:

 الزرقاء، و«البراي، Brie»، والشيدار، و«الستيلتون، Stilton»، و«الغورغونزولا،  Gorgonzola»، والموزوريلا، و«المونستير، Muenster»، و«البارميسان، Parmesan»، والجبن السويسري، والجبن المطبوخ.

ومن الأطعمة الأخرى الغنية بالتيرامين، اللحمة المطبوخة «المعلبة»، والمخللات، والبصل، والزيتون، وبعض أنواع الفول، والأفاكادو، والحساء المعلب.

المضافات الغذائية

بعض المواد التي تضاف إلى الأطعمة مثل «النيتريتات، Nitrites»، والألوان الصناعية، من مسببات الصداع لأنها تعمل لدى بعضهم على زيادة تدفق الدم إلى المخ.

وعلى خلاف العوامل المثيرة للشقيقة التي تسبب الصداع في جهة واحدة من الرأس، فإن الإضافات وما شابهها تسبب صداعًا يشعر به الإنسان على جنبي الرأس عادة، وهي تظهر في وقت محدد بعد تعاطي المادة ثم تختفي بعد وقت محدد من التخلص من المادة.

مثال: المادة المضافة «غلوتامات أحادي الصوديوم، MSG» تسبب الصداع عند بعض الناس بعد ساعتين من هضمها، ويُعرف هذا الصداع والأعراض المصاحبة له باسم «متلازمة المطاعم الصينية» لأن الأطعمة الصينية تحتوي على نسبة عالية من المادة.

ومن الأطعمة الأخرى المثيرة للصداع:

– الأسبارتيم في المحليات الصناعية مثل « النيتراسويت،  NutraSweet».

– المواد الملينة للحوم.

– مستخلصات الخميرة.

– الكافيين: تسبب الكميات الصغيرة منها الشقيقة في بعض الناس.

– الشوكولاته والكاكاو.

– الأطعمة الحاوية على البندق.

– اللحوم والأعضاء الحيوانية مثل الكبد والكلوة المعتقة أو المعلبة أو المعالجة.

– مشتقات الحليب المعالجة بالبكتيريا، مثل القشدة الحمضية.

– الفواكه المجففة مثل التين والزبيب والتمر.

– الخبز والبسكويت الذي يدخل الجبن في تركيبه.

– السمك المدخن أو المجفف.

د. سيمور دايموند – مدير مركز أبحاث الصداع وعلاجه

اضف تعليق

تابعنا

تابع الصحة والغذاء على مختلف منصات التواصل الاجتماعي

الصحة والغذاء إحدى بوابات دار   دار اليوم