الصحة والغذاء

لماذا تشعر بالبرد بعد الأكل؟

يشتكي الكثير من الناس من حدوث تغير في درجة حرارة الجسم بعد تناول شيء ما. لذلك يشعر البعض بالحيرة “لماذا أصاب بالبرد بعد الأكل؟” يعتقد البعض أن هذا يحدث بسبب التدخين، والبعض الآخر يرى أنه يحدث بسبب بطء عملية التمثيل الغذائي. إذا كان ذلك بسبب التمثيل الغذائي الخاص بك، فهل يجب أن تبدأ في شرب الشاي الأخضر وتناول المزيد من الطعام لتحسين التمثيل الغذائي؟ في السطور الآتية نتعرف على الأسباب المختلفة التي تجعلك تشعر بالبرد بعد الأكل، والأشياء التي يمكنك القيام بها حيال ذلك.

لماذا أصاب بالبرد بعد تناول الطعام؟

اعتمادًا على درجة حرارة ونوع الطعام الذي تتناوله، من الطبيعي أن تعاني من بعض التغيرات في درجة حرارة جسمك بعد تناول الطعام. عادةً ما ترتفع درجة حرارة جسمك عندما ينتقل دمك إلى الجهاز الهضمي وبعيدًا عن الأطراف. سترتفع درجة حرارة جسمك أيضًا أثناء هضم الطعام الذي يتطلب مزيدًا من الطاقة للتحلل، مثل البروتينات. ومع ذلك، قد تنخفض درجة حرارة جسمك إذا كنت قد تناولت أطعمة باردة وتزيد عند تناول الأطعمة الساخنة. فيما يلي بعض الأسباب المحتملة للبرودة بعد الأكل وفقًا لما جاء في موقع New Health Advisor:

1– نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات

إن اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات هو سبب آخر لكون درجة حرارة جسمك دائمًا منخفضًا – يحصل جسمك على الحرارة والطاقة من الكربوهيدرات. قد يكون نقص الحديد في الدم هو سبب شعورك بالبرد. وقد يتسبب ذلك أيضًا في تعرق بارد في اليدين والجبهة والساقين. وقد يتسبب ضغط الدم المنخفض أو المرتفع أيضًا في قشعريرة بعد الأكل. إضافة إلى أن التوتر يمكن أن يجعلك تشعر بالبرد.

2- قصور الغدة الدرقية

وقد يرجع أحد أسباب الإصابة بالبرد بعد الأكل إلى حالة تعرف باسم قصور الغدة الدرقية، حيث تفشل الغدة الدرقية في إنتاج كمية كافية من هرمون الغدة الدرقية. والغدة الدرقية هي المسؤولة عن التحكم في الوظائف، مثل التمثيل الغذائي وتنظيم درجة الحرارة. إذا كنت تعاني من قصور الغدة الدرقية، فستكون حساسًا جدًا لتغيرات درجة الحرارة، وعادة ما تكون غير قادر على تحمل البرودة.

تشمل الأعراض الأخرى لهذه الحالة انخفاض الطاقة، وزيادة الوزن، وتساقط الشعر، والاكتئاب، وهشاشة الشعر والأظافر.

3- حالات صحية أخرى

قد تعاني من قشعريرة بعد تناول الطعام بسبب سوء التغذية، وفقر الدم، والسكري، وفقدان الشهية، وأمراض نقص المناعة مثل الإيدز والذئبة.

يمكن أن يكون بسبب مرض السكري، خاصة عندما يتسبب مرض السكري في إتلاف الكلى ويسبب حالة تسمى اعتلال الكلية السكري. وقد تواجه أيضًا أعراضًا أخرى، مثل: الحكة والغثيان وفقدان الشهية والقيء والارتباك وضيق التنفس والتورم في القدمين أو الوجه أو اليدين.

ويمكن أن يكون بسبب اضطراب في الأكل وهو ما يسمى بفقدان الشهية. الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة يصبحون نحيفين جدًا مع مقاومة السمنة. إلى جانب الشعور بالبرد.

هل يمكن أن تكون هذه الحالة خطيرة؟ 

بعد الحصول على الإجابات المحتملة لـ”لماذا أصاب بالبرد بعد تناول الطعام”، ستبدأ في التساؤل عن أسئلة مثل: هل يمكن أن تكون مشكلة خطيرة؟ ومتى يجب عليَّ طلب المساعدة الطبية؟ كثير من الناس لديهم مثل هذه المخاوف. في بعض الحالات، قد تكون القشعريرة خطيرة، خاصةً عندما تكون مصحوبة بعرق بارد أو حرقة في المعدة أو ألم في الصدر في الجزء العلوي من الجسم. ويشير هذا عادة إلى نوبة قلبية ويتطلب عناية طبية فورية. ومن الجيد التحدث مع الطبيب لتحديد السبب الكامن وراء الشعور بالقشعريرة بعد الأكل.

اضف تعليق

تابعنا

تابع الصحة والغذاء على مختلف منصات التواصل الاجتماعي

الصحة والغذاء إحدى بوابات دار   دار اليوم