الصحة والغذاء

التخسيس والعضلات

القارئ هيثم حمدي، خضع لبرنامج تخسيس لكنه لاحظ أن ذلك قد صاحبه ضعف في حجم عضلات جسمه، ويسأل عن كيفية تلافي هذا الأثر الجانبي؟

يقول د.محيي الدين لبنية، استشاري التغذية العلاجية، إن اتباع برامج غذائية (قاسية) توفر أقل من 1000س. ح كل يوم، يؤدي إلى حدوث فقد كبير في البروتينات الموجودة في عضلات جسم البدين خاصةً خلال الأيام الأولى من استعمالها.

ويتفاوت مقدار نقص الوزن حسب قيود الحمية الغذائية المستخدمة، وقد اكتشف العلماء عند حسابهم كمية الآزوت المفرز في البول لمجموعة من البدناء استخدموا حمية غذائية وفرت أقل من 1000س. ح كل يوم، حدوث فقد في عنصر الآزوت تراوح بين 3-6 جم يوميًا، وهذا يعني حدوث هدم لمقدار 18- 36 جم من البروتين الموجود في أنسجة أجسامهم كل يوم، وتكون أجسام الأطفال والمراهقين والنساء الحوامل في مرحلة بناء خلوي وتكوين أنسجة جديدة فيها. لذا تحتاج عملية إنقاص أوزانهم إلى خطة غذائية آمنة لصحتهم، فيؤدي اتباعهم حمية غذائية قاسية إلى حدوث فقد شديد في الكتلة العضلية في أجسامهم وقصور في نموهم، وقد يؤدي اتباع المرأة الحامل حمية غذائية قليلة السعرات إلى إجهاض جنينها.

اضف تعليق

تابعنا

تابع الصحة والغذاء على مختلف منصات التواصل الاجتماعي

الصحة والغذاء إحدى بوابات دار   دار اليوم