الصحة والغذاء

مرض الرتج … جيوب في جدار القولون


 

يتصف مرض الرتج بحدوث فتوق Herniation على شكل جيوب (ردب) Diverticula في جدار القولون، ويصاحب ضعف العضلات الملساء في جدار القولون، ويؤدي تجمع فضلات الطعام داخل الجيوب الناشئة عن المرض إلى زيادة فرص حدوث الإصابات الجرثومية (الخمج) Infection في القولون، التي قد تلتهب مكونة التهاب الأمعاء الردبي Diverticulitis. وعادة ما يظهر هذا المرض بعد سن الأربعين عامًا. ولا تظهر أعراض المرض عند معظم المرضى، ولكن يعاني حوالي من 15% إلى 20% من المرضى من آلام وانتفاخ أسفل منطقة البطن، ويعاني من 5% إلى 15% من التهاب الأمعاء الردبي.

الأسباب

يحدث مرض الرتج نتيجة الضغط المستمر على الجدار الداخلي للأمعاء الغليظة بسبب كتل البراز الصغيرة الصلبة التي تتكون نتيجة قلة الألياف والمواد الخشنة بالغذاء، حيث يؤدي قلة حجم الكتلة البرازية إلى إعاقة الحركة الدودية للأمعاء الغليظة فيتحول الضغط إلى جدار الأمعاء. هذا الضغط المستمر يؤدي إلى دفع الجدار الداخلي للأمعاء إلى الخارج في الأماكن الضعيفة من الغطاء العضلي للقولون مما يسبب وجود أرداب  .

 

النظام الغذائي والتوصيات الغذائية

يبدأ العلاج الغذائي في حالة ظهور الأعراض حيث يركز العلاج على تسكين الآلام، وتخفيف الإمساك. فيساعد في تخفيف حدة المرض وإزالة الأعراض تناول المريض وجبات غذائية ذات محتوى مرتفع من الألياف الموجودة عادةً في قشور الحبوب الكاملة وخصوصًا القمح (النخالة) ، والفواكه ، والخضروات الورقية وغيرها ، لأن الألياف الغذائية تعمل على تكوين كتلة برازية كبيرة من فضلات الطعام فيسهل مرورها من القولون إلى خارج الجسم.

ويعطى بالنسبة لحالات التهاب الأمعاء الردبي حسب إرشادات الطبيب المعالج مضادات حيوية Antibiotics لمعالجة العدوى، وكذلك أدوية لمعالجة الآلام. وفي الحالات البسيطة من الالتهابات قد ينصح أولاً بتناول الغذاء السائل الرائق Clear Liquid Diet ثم يقدم الأطعمة الصلبة تدريجيًا حسب تحمل المريض. وتعتبر راحة الأمعاء ضرورية في الحالات الأكثر شدة، حيث يتم إيقاف تناول الأطعمة والمشروبات عن طريق الفم وتتم التغذية عن طريق الحقن في الوريد. وفي بعض الأحيان يحتاج المريض إلى التدخل الجراحي فقد يتم إزالة الجزء المصاب من القولون.

 

اضف تعليق

تابعنا

تابع الصحة والغذاء على مختلف منصات التواصل الاجتماعي

الصحة والغذاء إحدى بوابات دار   دار اليوم