الصحة والغذاء

مجرد عادات

اتباع العادات الغذائية الخاطئة التي لا تستند إلى أسس علمية يؤدي إلى نتائج سلبية تؤثر على صحة الإنسان وإصابته بالأمراض، فيما يساعد اتباع نظام غذائي صحي التمتع بصحة جيدة والابتعاد عن الإصابة بالكثير من الأمراض كالسمنة التي من مضاعفاتها السكري وأمراض القلب والشرايين والكولسترول وغيرها.

   وإن اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن من الأسباب التي تساعد على التمتع بصحة جيدة والحفاظ على الوزن المرغوب به، وهو يشمل تناول أطعمة بكميات مناسبة وكافية من جميع المجموعات الغذائية. فالوجبات الصحية المتوازنة تغطي احتياجات الجسم من العناصر الغذائية، وتساعد الأمعاء بالتخلص من الفضلات بسهولة ولا ترفع كولسترول الدم، بالتالي تمنع اللجوء إلى الأدوية أو المكملات الغذائية مكلفة الثمن والتي قد يكون لها آثار جانبية.

بعض فئات المجتمع لها عادات غذائية خاطئة منها إهمال وجبة الإفطار باعتقادهم أنها وسيلة لتخفيف الوزن، أيضًا إفراط تناول الطعام في المساء، حيث تشير الدراسات إلى أن هذه العادة تؤدي إلى فقدان الشهية في صباح اليوم التالي‏،‏ ومن ثم عدم تناول وجبة الإفطار والتي تعتبر الأكثر أهمية نظرًا لما تحويه من سكريات وسعرات حرارية كفيله بمد الجسم بما يحتاجه من طاقة وحيوية لتوفير نشاط ذهني وبدني عال خلال الفترة الصباحية، والاكتفاء بكوب زبادي وفواكه لمواصلة الكفاح والانطلاق طوال اليوم.

ومن العادات الغذائية الخاطئة عدم شرب الماء أثناء تناول الطعام، كما ذكر الدكتور صبري قباني حيث قال: «لا ضرر من شرب الماء مع الطعام شريط أن تكون الكمية قليلة لا تتجاوز الكأس، لأن كثرة السؤال مع الطعام تؤدي إلى تمديد العصارات الهاضمة وبالتالي يقل مفعولها الهضمي، فيشعر المرء بانتفاخ البطن والثقل وكثرة الغازات، ويستطيع الإنسان الاستغناء عن الماء بتاتًا لأن الجسم يتدارك حاجته المائية من الطعام نفسه، أما إذا كان الطعام جافًا ومقتصرًا على الخبز والجبن واللحم فيمكن مساعدة المعدة بتناول السوائل أو الماء على أن لا تتجاوز الكأس الواحدة».

أيضًا من العادات الغذائية الخاطئة تناول الطعام أمام التلفاز أو الحاسب الآلي، مما يجعل الشخص يستمر في تناول المزيد من الطعام فيؤدي ذلك إلى الإصابة بالسمنة. وأخيرًا جميع ما ذكر مجرد عادات نستطيع بالإرادة والإصرار تجنبها بممارسة عادات غذائية صحية تحافظ على صحة ورشاقة الجسم.

اضف تعليق

تابعنا

تابع الصحة والغذاء على مختلف منصات التواصل الاجتماعي

الصحة والغذاء إحدى بوابات دار   دار اليوم