الصحة والغذاء

سبحان الله الخالق …عجائب من رحلة تصنيع قطعة لحم

عندما يقضم أحدنا قطعة من اللحم لا يخطر على باله لحظتها كم العمليات الحيوية التي أجريت لأعداد هذه القطعة من اللحم حتى تصل إلى فمه فيقضمها مرة واحدة.

وقبل أن ننطلق في جولة داخل أحد مصانع تخليق البروتين، نشير أولاً إلى أن البروتين يعد من أهم المركبات الحيوية في الكائنات الحية؛ فهو يدخل في بناء خلايا الجسم وتعويضه عن الخلايا التالفة والفاقدة أثناء العمل والنمو والمرض, ويدخل في بناء الأنزيمات المهمة للعمليات الحيوية فضلاً عن بناء بعض الهرمونات. كما يساهم البروتين في حماية جسم الإنسان من الأمراض ويدخل في تكوين جهازه المناعي ويقويه.

مصانع مجهرية

وربما لا نتخيل حجم المصانع التي تقوم بإنتاج كميات البروتين الهائلة في العالم؛ فهي من أصغر المصانع الحيوية التي علمها الإنسان؛ حيث إن المصنع الواحد منها أدق من أي ترانزستور صنعه الإنسان، ومع صغرها تقوم بأهم العمليات الحيوية في الكائنات الحية.

وقد شاهد الباحثون هذه المصانع لأول مرة على هيئة حبيبات كروية الشكل حجمها من 1-3 ميكرون (الميكرون جزء من ألف جزء من الملليمتر) منتشرة في سيتوبلازم الخلايا الحية أو ملتصقة ببعض أجزاء الشبكة البلازمية الداخلية فظهرت على هيئة المسبحة وسميت هذه المصانع بالريبوزومات (Ribosomes).

وتتكون هذه الريبوزومات على صغرها من اتحاد جزئيات الأحماض النووية RNA بنسبة تتراوح بين 50 إلى 60% وجزئيات البروتين بنسبة 50% ويشترك مع هذا المصنع في مهمة تصنيع جزئيات البروتين الحمض النووي DNA والسيتوبلازم والأحماض الأمينية به.

ويحتاج إنتاج جزيء واحد من البروتين إلى العديد من الأحماض الأمينية والتعليمات الحيوية وتفاعلات للروابط الببتيدية Peptide bonds ونواقل للأحماض الأمينية من أماكن وجودها إلى أماكن تصنيعها ونواقل للتعليمات الحيوية ومواضع للتصنيع ومراقبين فنيين وصناع مهرة، وكل هذا موجود في الخلية الحية.

مراحل معقدة

ويتم تصنيع جزيء البروتين عبر عدة مراحل معقدة نبسطها فيما يلي:

– عندما تحتاج الخلية نوعًا من البروتين فإن الحامض النووي DNA في النواة يعطي تعليمات مكتوبة بالبروتين وتركيبه وطول سلسلته.

– ينقل الحامض النووي الرسول m -RNA الرسالة من النواة إلى مواضع تصنيع البروتين على الريبوزومات.

– يقرأ الحامض النووي الموجود على الريبزوم RNA الرسالة ثم يعطي تعليماته بالمطلوب للإنتاج إلى الحامض النووي المسؤول عن النقل ويسمى الحامض النووي الناقل t-RNA الذي يذهب إلى السوق الحيوي المعروف باسم السينوبلازم ويحضر منه المواد الخام المطلوبة وهي الأحماض الأمينية.

– يقوم الحامض النووي على الريبوزوم بتربيط الأحماض الأمينية بالترتيب المطلوب بالروابط الببتيدية مكونًا جزيء البروتين المطلوب.

هل يعقل أن هذه العمليات المنظمة خلقت من قبل الطبيعة الصماء كما يدعى الداروينيون ومن يشايعهم من بني جلدتنا.

ولو اجتمعت البشرية بمصانعها وعقولها وأجهزتها على إتمام هذه العمليات الحيوية التي تتم في أقل كائن حي في الوجود لعجزت عن ذلك.

فمن أعطى هذه الأسرار العجيبة للخلية؟! ومن هداها إلى هذا الإيقاع الحيوي المنظم؟!

نقول كما قال ربنا سبحانه وتعالى: }هَذَا خَلْقُ الله فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِن دُونِهِ بَلِ الظَّالِمُونَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ| (سورة لقمان: 11).

فماذا خلق الملحدون؟!

وماذا خلق الماديون؟ّ!

قال تعالى: }يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ الله لَن يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ وَإِن يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لَّا يَسْتَنقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ، مَا قَدَرُوا الله حَقَّ قَدْرِهِ إِنَّ الله لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ| (سورة الحج: 73-74).

وصدق الله العظيم ونحن على ذلك من الشاهدين.

أ.د.نظمي أبوالعطا – أستاذ علوم النبات

اضف تعليق

تابعنا

تابع الصحة والغذاء على مختلف منصات التواصل الاجتماعي

الصحة والغذاء إحدى بوابات دار   دار اليوم