الصحة والغذاء

الأيض وسرعة حرق السعرات الحرارية

يصف الأيض أو التمثيل الغذائي جميع العمليات الكيميائية التي تحدث باستمرار داخل جسمك لإبقائك على قيد الحياة وابقاء أعضاءك تعمل بشكل طبيعي، مثل التنفس وهضم الطعام والعمليات الحيوية الأخرى. يلعب حجم الجسم والعمر والجنس والجينات دورًا في سرعة عملية التمثيل الغذائي. أيضا، تتطلب خلايا العضلات طاقة أكثر للحفاظ عليها من الخلايا الدهنية، لذلك يميل الأشخاص الذين لديهم عضلات أكثر من الدهون إلى حرق سعرات حرارية أكثر. وكلما تقدم الشخص في السن، أصبح اكتساب الدهون أكثر وفقدان العضلات أيضا أكثر. يفسر هذا سبب بطء عملية التمثيل الغذائي مع التقدم في العمر.

غالبًا ما يلوم الأشخاص الذين يحاولون إنقاص الوزن عملية التمثيل الغذائي البطيء في عدم نزول الوزن. ولكن في الحقيقة السبب أخر حيث تشير الأبحاث إلى أن الناس يميلون إلى تناول الطعام أكثر مما يعتقدون. عندما طلب من مجموعة ن الأشخاص تدوين كل شيء استهلكوه في يوم واحد، وجد أنه يميل الكثير من الناس إلى الإبلاغ عن تناول طعام أقل بكثير مما يتناولونه بالفعل. في كثير من الأحيان، السبب في زيادة الوزن ليست بسبب التمثيل الغذائي البطيء، بل لأنك تأكل وتشرب سعرات حرارية أكثر مما يحرق جسمك.

هل يمكن أن يؤدي فقدان الوزن بسرعة كبيرة إلى إبطاء عملية التمثيل الغذائي؟

يمكن أن تؤدي الحميات الغذائية القاسية والأنظمة الغذائية الأخرى قليلة السعرات الحرارية إلى إبطاء عملية التمثيل الغذائي. يضطر الجسم في هذه الأنظمة الغذائية إلى استخدام العضلات كمصدر للطاقة. وعندها تصبح زيادة الوزن سريعة عند التوقف عن اتباع النظام الغذائي.

ما الذي يمكنني فعله لتسريع عملية الأيض؟

يزعم أن بعض الأطعمة والمشروبات يمكن أن تعزز عملية التمثيل الغذائي، بما في ذلك الشاي الأخضر والقهوة السوداء والتوابل ومشروبات الطاقة. الدليل وراء هذه الادعاءات ضعيف ولا يمكنك الاعتماد عليها لفقدان الوزن. يمكنك التحكم في عدد السعرات الحرارية التي تحرقها من خلال مستوى نشاطك البدني.

طرق فعّالة لحرق السعرات الحرارية:

النشاط الهوائي

التمارين الهوائية هي الطريقة الأكثر فعالية لحرق السعرات الحرارية. يجب أن تهدف إلى ممارسة التمارين الهوائية لمدة 150 دقيقة على الأقل، مثل المشي وركوب الدراجات. ولفقدان الوزن، تحتاج إلى القيام بأكثر من 150 دقيقة أسبوعيًا.

تمارين القوة (المقاومة)

إن زيادة كتلة العضلات ستساعدك على إنقاص الوزن. يتحقق ذلك بالقيام بأنشطة تقوية العضلات التي تستهدف جميع العضلات الرئيسية (الساقين والوركين والظهر والبطن والصدر والكتفين والذراعين) في يومين أو أكثر في الأسبوع. تشمل الأمثلة على أنشطة تقوية العضلات: رفع الأثقال والتمارين عالية الكثافة.

كن نشيطا

حاول أن تجعل النشاط جزءًا من روتينك اليومي.

يجب أن يكون النظام الغذائي المتبع صحي، متكامل ومحسوب السعرات الحرارية حتى يتم نزول الوزن بالطريقة الصحيحة مع تجنب عودة الوزن وتجنب حدوث نقص في الفيتامينات والمعادن.

أخصائية التغذية العلاجية

مها القحطاني اخصائية التغذية العلاجية بمستشفى الرعاية التخصصية “بروكير”

https://procare.com.sa

اضف تعليق

تابعنا

تابع الصحة والغذاء على مختلف منصات التواصل الاجتماعي

الصحة والغذاء إحدى بوابات دار   دار اليوم