الصحة والغذاء

علاج متلازمة العين الجافة بالأحماض

يعاني المصابون بمتلازمة «العين الجافة» من عدم القدرة على إنتاج الدموع بشكل كاف، ما يؤدي إلى إصابتها بالتهيج والجفاف، ويحتمل أن تتأثر قدرة المرضى على القيام ببعض الأنشطة مثل القراءة وقيادة السيارة.

وبالرغم من انتشار هذا النوع من الحالات بين الناس، إلا أن المختصين يعانون من محدودية الخيارات العلاجية المتاحة، فقد لا تكون مناسبة، سواء من جهة ضعف فعاليتها أو نتيجة ما تسببه من عوارض جانبية غير مستحبة.

دراسة أمريكية وجدت أن الأحماض الدهنية تفيد في التخفيف من معاناة مرضى متلازمة «العين الجافة».

وتضمنت الدراسة إجراء تجارب مخبرية على مجموعة من الفئران، حيث تم اختبار ثلاث عينات محضرة من الأحماض الدهنية بحيث احتوت الأولى على حمض ألفا لينولينيك بتركيز وصل إلى 0.2% ؛ فيما حوت العينة الثانية حمض «لينولينيك» بتركيز 0.2%. أما العينة الثالثة فقد تألفت من محلول جمع بين المادتين، واحتوى على حمض «ألفا لينولينيك» وحمض «لينولينيك»، وبنسب متساوية وهي 0.1:0.1.

وطبقًا لما أشار إليه الباحثون، فقد ساعد تقطير محلول حمض «ألفا لينولينيك» داخل العين الجافة عند الفئران، على حدوث تراجع في التلف الحاصل للخلايا الطلائية الموجودة في القرنية، وهي الجزء الذي يغطي حدقة العين.

اضف تعليق

تابعنا

تابع الصحة والغذاء على مختلف منصات التواصل الاجتماعي

الصحة والغذاء إحدى بوابات دار   دار اليوم