الصحة والغذاء

التغذية السليمة أثناء جائحة كورونا

إن التغذية السليمة المتوازنة وشرب كميات كافية من السوائل يوميا تساعد في حماية الأشخاص من الأمراض وتؤدي الى تقوية المناعة. تكمن التغذية السليمة في تزويد الجسم باحتياجه من العناصر الغذائية المتنوعة من الفيتامينات، المعادن، مضادات الأكسدة ومن البروتينات، الدهون الصحية والكربوهيدرات المعقدة. على الرغم من أن نمط الأكل الصحي مهم لصحتك بشكل عام، إلا أنه لا توجد أطعمة أو مكملات محددة يمكن أن تحمي من الاصابة بكورونا.

 النصائح الأساسية:

  • شرب كمية سوائل كافية:

 حيث يغطي الاحتياج اليومي، ويختلف من شخص لأخر على حسب العمر، الوزن، والحالة الصحية. شرب كمية كافية من الماء يساعد الجهاز المناعي. يندرج تحت ذلك الشاي والقهوة والعصائر ولكن يجب الحذر من استهلاك كمية كبيرة من الكافيين وتجنب استهلاك كميات كبيرة من العصائر المحلاة واستبدالها بفاكهه طازجة حيث أن الفواكه تحتوي على كمية من السوائل تختلف حسب اختلاف الفاكهة.

  • أكل كمية كافية من الخضار والفواكه:

تحتوي الفواكه والخضراوات الطازجة على الكثير من الفيتامينات والمعادن والألياف التي نحتاجها لنظام غذائي صحي. لتقليل الذهاب الى السوبر ماركت، يمكنك شراء الفواكه والخضروات المجمدة أو المعلبة. تحتوي الفواكه والخضروات المفرزة والمعلبة أيضًا على الفيتامينات والمعادن. ومع ذلك تتم أحيانًا إضافة مكونات أخرى مثل السكر أو الملح أو المواد الحافظة على المنتجات المعلبة. تأكد من قراءة الملصقات حتى تتمكن من اختيار الخيارات الأفضل لك ولعائلتك من أجل الحد من تناول هذه المكونات.

  • تقليل تناول السكريات والأملاح:

استخدام كميات قليلة من الملح عند اعداد الطعام , تقليل الصوصات والمخللات. الابتعاد عن المشروبات الغازية. تجنب تناول الحلويات من الكيك والشوكولاته ومثلها من الوجبات الخفيفة. استبدل الوجبات الخفيفة عالية السكريات والأملاح بالخضراوات والفاكهة.

  • تناول الدهون الصحية وتجنب الدهون الضارة:

الدهون الصحية غير المشبعة مثل الموجودة في زيت الزيتون، المكسرات، الأفوكادو، الأسماك.

التقليل والحد من الدهون الشمبعة مثل الموجودة في زيت النخيل، زيت جوز الهند، الزبدة والسمن، اللحوم الدهنية.

تجنب تناول الدهون المتحولة المتواجدة في الوجبات السريعة، الوجبات الخفيفة غير الصحية، الأطعمة المقلية، الفطائر والكعك.

  • الكربوهيدرات المعقدة (بالحبوب الكاملة):

اختيار المنتجات ذات الحبوب الكاملة من الأرز، الخبز، الطحين الأسمر، حبوب الافطار أيضا الكينوا والشوفان لاحتوائها على كميات جيدة من الألياف حيث أن الألياف مفيدة للجهاز الهضمي، تقلل من الكوليسترول ومفيدة للقلب.

  • تجنب الأكل خارج المنزل:

الخروج من المنزل لتناول الطعام تعني مخالطة الناس مما يمكن أن يؤدي الى انتقال كورونا.

  • الحفاظ على سلامة ونظافة المواد الغذائية:

كورونا هو فيروس تنفسي وليس مرضًا ينتقل بالطعام. لا يوجد دليل على أن المرض يمكن أن ينتشر عن طريق الأغذية المشتراة. ومع ذلك، يجب دائما الحفاظ على نظافة المواد الغذائية بغسلها جيدا، الفصل بين المواد الغذائية وتحزينها بدرجات حرارة مناسبة .

أيضا، بالإضافة الى النظام الصحي الغذائي تعتبر عوامل الحياة الأخرى جزء مهم للحفاض على الصحة والجهاز المناعي مثل:

  • عدم التدخين.
    • ممارسة الرياضة بشكل مستمر.
    • النوم ساعات كافية خلال الليل.
    • التقليل من الاجهاد والضغط والتحكم به.

مها القحطاني

أخصائية التغذية العلاجية -مستشفى الرعاية التخصصية “بروكير”

اضف تعليق

تابعنا

تابع الصحة والغذاء على مختلف منصات التواصل الاجتماعي

الصحة والغذاء إحدى بوابات دار   دار اليوم