الصحة والغذاء

المراهقة فترة التغيرات السريعة وأهمية التغذية الصحيحة

اختتمت قمة “أبوت” السنوية الخامسة التي عقدت الأسبوع الماضي أعمالها حيث ركزت  على كيفية تحقيق النمو الامثل للأطفال وشارك فيها كبار خبراء التغذية حول العالم.

وتواصل (الصحة والغذاء) تسليط الضوء على أهم ماطرح في هذه القمة .

وتناول اليوم الثالث  من  القمة ،التغذية لدى المراهقين: زيادة التركيز في الممارسة السريرية.وتحدثت في الجلسة الثانية  كيت وارد عن موضوع  المراهقة – فترة التغيرات السريعة

وشرحت  التغيرات الفسيولوجية السريعة ومسببات هذه التغييرات التي تؤثر على النمو أثناء المراهقة المبكرة .وكيفية تأثير النمو السريع خلال فترة المراهقة على متطلبات الجسم من العناصر الغذائية .ومراجعة العناصر الغذائية الرئيسية التي تؤثر على نمو العظام والعضلات وعواقب عدم كفاية الكمية المتناولة منها على نمو المراهقين.

و كيت وارد هي أستاذة حاصلة على دكتوراه وتعمل في صحة الجهاز العضلي الهيكلي العالمية بوحدة الدراسات الوبائية المرتبطة بمسار الحياة التابعة لمركز البحوث الطبية، ومدير ة فريق ساوثهامبتون العالمي لأبحاث التغذية بالمعهد الوطني للبحوث الصحية. وقال في الجلسة:

أمراض الجهاز العضلي الهيكلي من العوامل الرئيسية والمتزايدة التي تساهم في العبء العالمي الحالي للأمراض غير المعدية، حيث تزيد السنوات المفقودة بسبب الإعاقة في هذه الأمراض عن السنوات المفقودة بسبب السرطان وأمراض القلب مجتمعة. وتعد هشاشة العظام والساركوبينيا وهما مرضان يعكسان انخفاض قوة العظام والعضلات، من المظاهر الحتمية للشيخوخة ويؤديان إلى السقوط والكسور بسبب الهشاشة (من إصابات بسيطة)، والإعاقة، والوهن، والمرض، والوفاة، وتكمن أصولها في السنوات الأولى حتى المراهقة. ويعد نمو المراهقين عاملاً محدداً رئيسياً أو ذروة قوة العظام والعضلات، وكلاهما يساهمان بشكل مهم في تحديد احتمالية الإصابة بأمراض الجهاز العضلي الهيكلي في وقت لاحق من العمر. فخلال فترة المراهقة، يكتسب الأفراد 20٪ من طول الشخص البالغ، و50٪ من وزن البالغين و40٪ من ذروة كتلة العظام لديهم. وتمثل الوراثة حوالي 60-85٪ من التباين في ذروة كتلة العظام، وتساهم البيئة بالنسبة المتبقية. وتلعب البيئة القابلة للتعديل، مثل حالة التغذية، دوراً مهماً في تحديد ذروة كتلة العظام والعضلات. وستركز هذه الكلمة على العناصر الغذائية الرئيسية لصحة العضلات والعظام، بما في ذلك الكالسيوم وفيتامين د وفيتامين ك وكمية البروتين والحديد. ويجب مراعاة المؤشرات التي تدل على أهمية جودة النظام الغذائي وأمنه من أجل النمو الصحي خلال فترة المراهقة. ويخرج عن نطاق هذه الكلمة تأثير التحول الوبائي على توقيت البلوغ، وتركيب الجسم، والكيفية التي يمكن أن يؤثر بها ذلك في وقت لاحق على الصحة والمرض، ولكن ذلك أيضاً اعتبار مهم للغاية بنفس قدر أهمية تأثير بعض أمراض الطفولة الحادة والمزمنة. وستخضع الأدلة الرئيسية للمراجعة ومن بينها التحليلات المجمعة المتاحة، والدراسات المطولة للأتراب والتجارب العشوائية المحكمة من جميع أنحاء العالم، مع التركيز على مجموعة الأدلة المتزايدة في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى. وأخيراً، ستتم مناقشة أهمية الأدلة والمبادئ التوجيهية الخاصة بالسياق ومواطن الفجوات التي لا تزال موجودة في إدراك كيفية تأثير التغذية على معدلات نمو لدى المراهقين وتحقيق ذروة الكتلة العظمية.

اضف تعليق

تابعنا

تابع الصحة والغذاء على مختلف منصات التواصل الاجتماعي

الصحة والغذاء إحدى بوابات دار   دار اليوم