الصحة والغذاء

هل يساعد السيلينيوم في إنقاص الوزن؟ 

يمتلك السيلينيوم وظائف مهمة في الجسم ويعد من المعادن المفيدة للصحة. ومع ذلك، ليس من المعروف أن السيلينيوم يساعد على فقدان الوزن أو التخلص منه. ومع ذلك، يؤثر السيلينيوم على عمل الغدة الدرقية، والتي تؤثر بدورها على وظائف الأيض وعلى التحكم في الوزن. وعلى الرغم من وجود بعض الدراسات التي تشير إلى أن نقص السيلينيوم يمكن أن يؤثر على وزن الجسم، إلا أن هذا الموضوع يحتاج إلى مزيد من الدراسات والأبحاث لتحديد العلاقة الدقيقة بين السيلينيوم والوزن. 

فوائد السيلينيوم للغدة الدرقية والوزن

 تحتوي الغدة الدرقية على مستويات عالية من السيلينيوم، الذي يلعب دورًا هامًا في صنع واستقلاب هرمونات الغدة الدرقية. وتنظم هذه الهرمونات العديد من وظائف التمثيل الغذائي في الجسم، بما في ذلك عدد السعرات الحرارية التي يحرقها الجسم. 

ويرتبط نقص السيلينيوم بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض الغدة الدرقية. وقد أظهرت الدراسات أن تناول مكملات السيلينيوم يحسن وظيفة الغدة الدرقية لدى الأشخاص المصابين بمرض قصور الغدة الدرقية الخفيف ومرض الغدة الدرقية المناعي الذاتي. وفي دراسة صغيرة استمرت 12 أسبوعًا وشملت 37 بالغًا يعانون من زيادة الوزن، وجد أن الأشخاص الذين تناولوا يوميًا مقدار 240 ميكروغرام من السيلينيوم بالإضافة إلى الالتزام بنظام غذائي مقيد بالسعرات الحرارية، فقدوا وزنًا بشكل أكبر من المجموعة التي حاولت تقييد السعرات الحرارية وحدها. وكان لدى الذين تناولوا المكمل اليومي نسبة أعلى من فقدان الدهون وانخفاض مستويات هرمون الليبتين، الذي يساعد على تنظيم تخزين الدهون.

 الأطعمة الغنية بالسيلينيوم

يوجد السيلينيوم بشكل طبيعي في التربة والمياه، ومن المصادر الغذائية الجيدة لهذا المعدن حفنة واحدة من المكسرات التي تحتوي على 98 ميكروغرام من السيلينيوم، و85 جرامًا من صدور الدجاج تحتوي على حوالي 22 ميكروجرام، و1 كوب من الأرز البني يحتوي على 19 ميكروجرامًا، والعدس يحتوي على 6 ميكروجرامات. وتحتوي بيضة واحدة على 15 ميكروجرامًا من السيلينيوم، في حين يحتوي دقيق الشوفان المطبوخ على حوالي 13 ميكروجرامًا من السيلينيوم.

علاقة السيلينيوم بمؤشر كتلة الجسم وإنقاص الوزن

وفي دراسة أجريت على أكثر من 3200 شخص، وجد أن أولئك الذين تناولوا كميات أقل من السيلينيوم في نظامهم الغذائي كان لديهم مؤشر كتلة جسم أعلى .(BMI) وبالتالي، يمكن لمكملات السيلينيوم أو الحصول عليه من الطعام، أن تدعم عملية إنقاص الوزن. ومن المهم الإشارة إلى أن الحصول على الكمية الموصى بها من السيلينيوم عن طريق الطعام عادة ما يكون كافيًا ولا يتطلب الحاجة إلى تناول مكملات.

هل تناول الكثير من السيلينيوم ضار؟ 

الحد الأقصى الآمن لتناول السيلينيوم هو 400 ميكروغرام في اليوم، حيث أن تناول جرعات عالية من مكملات السيلينيوم بالإضافة إلى نظام غذائي غني بالسيلينيوم يزيد من خطر التسمم. وفي الحالات الشديدة، يمكن أن يسبب ذلك الفشل الكلوي أو القلب. وتشمل الأعراض التي تدل على تناول كمية زائدة من السيلينيوم تساقط الشعر والأظافر، وهشاشة الأظافر، وطعم معدني في الفم، ورائحة الثوم في النفس، والغثيان، والقيء، والإسهال. وبحسب الدراسات، فإن 18٪ من الأشخاص الذين تناولوا كمية زائدة من السيلينيوم عانوا من تساقط الشعر بشكل كامل. 

وفي المقابل، فإن تناول مكملات السيلينيوم بجرعات منتظمة ومعتدلة عادة ما يكون آمنًا، والجرعة الموصى بها عادة حوالي 100-200 ميكروغرام يومياً. ومن الضروري استشارة الطبيب قبل تناول أي مكملات فيتامينات ومعادن، حيث أن الإفراط في تناولها يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة.

المصدر: هنا

اضف تعليق

تابعنا

تابع الصحة والغذاء على مختلف منصات التواصل الاجتماعي

الصحة والغذاء إحدى بوابات دار   دار اليوم