الصحة والغذاء

مشروع طبي ياباني لإعادة نمو الأسنان

يعمل فريق من علماء يابانيين منذ سنوات على إنجاز مشروع طبي ضخم يهدف إلى إعادة نمو الأسنان باستخدام تقنيات الهندسة الوراثية. وتجرى حالياً الاختبارات على حيواني الفأر والنمس اللذين يعانيان من عدم التخلق السني، وقد حققت هذه التجارب نجاحًا كبيرًا حيث تمكّن الفريق من إعادة نمو الأسنان الناقصة لهذه الحيوانات. ومن المتوقع إجراء التجارب السريرية على البشر في شهر يوليو من العام المقبل.

وفي إطار هذا المشروع، تم اكتشاف جين يرمز إلى بروتين يتدخل في عملية نمو الأسنان، حيث يتوقف عمل البروتين عندما يتم النمو بطريقة سليمة حتى يتم استبدال جميع الأسنان. وقد تم اكتشاف مضاد يمنع عمل هذا البروتين ما قد يساعد في تعزيز نمو الأسنان الجديدة.

وتشير النتائج المبشرة إلى أن العلاج الجزيئي الخالي من الخلايا يمكن أن يكون فعالًا لتجديد مجموعة واسعة من تكوينات الأسنان الخلقية. وتعد هذه الدراسة، التي نشرت في مجلةScience Advances ، خطوة هامة في التطوير المحتمل لعلاجات جديدة لفقدان الأسنان، حيث تقتصر العلاجات الحالية على أطقم الأسنان والاستبدال الاصطناعي، التي غالبًا ما تكون باهظة الثمن وغير دائمة.

ويجدر بالذكر أن البشر يملكون 32 سنًا وضرسًا، وتنمو الأسنان مرتين في عمر الإنسان، أولاً أسنان الحليب، وثانياً الأسنان الدائمة التي تنمو عندما يتراوح عمر الإنسان بين 6 و12 عامًا. ويواصل الفريق الياباني العمل على هذا المشروع الطموح الذي يمثل إنجازاً طبياً مهماً في مجال طب الأسنان.

 المصدر: هنا

اضف تعليق

تابعنا

تابع الصحة والغذاء على مختلف منصات التواصل الاجتماعي

الصحة والغذاء إحدى بوابات دار   دار اليوم