الصحة والغذاء

الوخز بالإبر: علاج لتخفيف الألم وإدارة الضغوط

الوخز بالإبر هو علاج يعتمد على إدخال إبر رفيعة جدًا عبر الجلد في نقاط استراتيجية من الجسم. يستخدم هذا العلاج بشكل أساسي للمساعدة في تحفيز الجهاز العصبي وتحسين تدفق الدم، وتخفيف الألم، وتحقيق العافية بشكل عام، بما في ذلك إدارة الضغوط.

هل الوخز بالإبر مؤلم؟

بالنسبة للألم، يتم الوخز بإبر دقيقة جداً بقطر 0.18 – 0.25 مم، وعادةً ما يُسبب إدخال هذه الإبر شعورًا عابرًا بالانزعاج. ولكن هناك حالات تظهر فيها أعراض أخرى مثل التنميل، والتيارات، والحرارة، والبرودة، والثقل. وهذا العلاج يُعدّ آمنًا عند إجرائه بطريقة صحيحة ويسبب آثارًا جانبيةً قليلةً جدًا.

استخدامات علاج الوخز بالإبر

الوخز بالإبر يُستخدم لعلاج العديد من الأمراض والحالات المختلفة. يُستخدم بشكل أساسي لتقليل الإحساس بالانزعاج المرتبط بمجموعة متنوعة من الأمراض والحالات مثل: الغثيان والقيء الناتجان عن العلاج الكيميائي والعمليات الجراحية، وألم الأسنان، والألم الليفي العضلي، وحالات الصداع، بما في ذلك الصداع الناتج عن التوتر والشقيقة، وألم المخاض، وألم أسفل الظهر، وألم الرقبة، والالتهاب المفصلي العظمي، وتقلصات الطمث المؤلمة، واضطرابات الجهاز التنفسي، مثل التهاب الأنف التحسسي، ومرفق لاعب التنس.

كذلك يُستخدم لعلاج أمراض الهضم كالإمساك والإسهال والغثيان وألم المعدة، وأمراض الجهاز التنفسي كالالتهاب الرئوي والربو والتهاب الجيوب الأنفية ونزلات البرد. كذلك يُستخدم لعلاج مشاكل المفاصل والعضلات.

نصائح مهمة للعلاج بالوخز بالإبر

يجب أن يتم إجراء العلاج بالوخز بالإبر من قبل ممارس مؤهل ومدرب، ويجب التأكد من النظافة والسلامة في استخدام الإبر. كما ينصح بالتحدث إلى الطبيب قبل البدء في العلاج بالوخز بالإبر، خاصة إذا كان المريض يعاني من أي حالات صحية أخرى.

اضف تعليق

تابعنا

تابع الصحة والغذاء على مختلف منصات التواصل الاجتماعي

الصحة والغذاء إحدى بوابات دار   دار اليوم