الصحة والغذاء

القرفة.. هل يمكن أن تعالج الصلع؟

قبل أن تتوجه لشراء القرفة بكميات كبيرة، من المهم التنويه إلى أن الأبحاث لا تزال في مراحلها الأولية، ومجرد تناول القرفة لن يكون كافيًا لإعادة نمو الشعر. الدراسة المنشورة في مجلة Scientific Reports  تستند إلى نتائج سابقة تُظهر أن هرمون الأوكسيتوسين يمكن أن يحفز نمو الشعر عبر استهداف مستقبلات OXTR في بصيلات الشعر.

 لكن الأوكسيتوسين بحد ذاته ليس خيارًا جيدًا لعلاج الصلع نظرًا لكبر حجمه وتحلله السريع وصعوبة اختراقه للجلد. هنا يأتي دور حمض السيناميك. ويُعرف هذا المركب الصغير والمستقر بقدرته على زيادة تعبير OXTR، ومن الممكن أن يُحاكي تأثيرات الأوكسيتوسين في تعزيز نمو الشعر.

يقول جونجي فوكودا، مؤلف الدراسة وأستاذ في كلية الهندسة بالجامعة: “هذه النتائج المبشرة قد تكون مفيدة في تطوير منتجات تحفز نمو الشعر وتستهدف الأوكسيتوسين”. لتقييم فرضيتهم، عالج الباحثون خلايا فروة الرأس البشرية بتركيزات مختلفة من حمض السيناميك. ووجدوا أنه بجرعات تصل إلى 500 ميكروغرام/مل، زاد المركب من تعبير OXTR وعدة جينات رئيسية مرتبطة بنمو الشعر. لكن الجرعات العالية بدأت تضر الخلايا.

ويقول تاتسوتو كاجياما، المؤلف الرئيسي للدراسة وأستاذ مساعد في كلية الهندسة بجامعة هارفارد: “لوحظت زيادة تعتمد على الجرعة في تعبير مستقبلات الأوكسيتوسين والجينات المرتبطة بنمو الشعر عند التركيزات التي تقل عن 500 ميكروغرام/ مل”.

للتحقق من أن التأثيرات كانت نتيجة لتنشيط OXTR، أعاد الفريق التجربة باستخدام مثبطات OXTR، التي أوقفت الزيادة في جينات نمو الشعر، مما يدل على أن حمض السيناميك يعمل عبر تحفيز مسار الأوكسيتوسين. الاختبار الأهم كان عندما زرع الباحثون بصيلات شعر بشرية في المختبر باستخدام نظام زراعة ثلاثي الأبعاد. عند معالجتها بحمض السيناميك، نمت البصيلات بشكل أطول بمقدار 1.25 مرة مقارنة بالبصيلات غير المعالجة، وهو ما يشابه الزيادة التي شوهدت مع علاج الأوكسيتوسين.

يقول كاجياما: “تحديد حمض السيناميك كمكون فعال لتعزيز نمو الشعر يحمل إمكانات كبيرة لتحسين منتجات نمو الشعر، والفهم الجديد لآلية تأثيراته قد يساعد في تسريع البحث عن علاجات جديدة تستهدف مستقبلات الأوكسيتوسين”.

ويدعو الباحثون إلى ضرورة إجراء المزيد من الدراسات قبل أن تصبح مستخلصات القرفة جزءًا من علاجات الصلع. الخطوة التالية هي اختبار علاجات حمض السيناميك الموضعية على الفئران لتحديد الجرعات المثالية والآثار الجانبية المحتملة.

تقدم هذه النتائج خطوة مهمة في البحث عن علاجات أفضل للصلع. باستهداف مسار الأوكسيتوسين بمركب مثل حمض السيناميك، قد يتمكن الباحثون من تطوير علاجات أكثر فعالية وسهولة في الاستخدام. في المرة القادمة التي تشم فيها رائحة القرفة، سواء في اللاتيه أو البسكويت، تأمل في الإمكانيات الكامنة لهذه التوابل البسيطة. مع المزيد من الأبحاث، قد تساهم في تحسين روتين العناية بالشعر وإضافة الحيوية إلى مظهرك.

اضف تعليق

تابعنا

تابع الصحة والغذاء على مختلف منصات التواصل الاجتماعي

الصحة والغذاء إحدى بوابات دار   دار اليوم