الصحة والغذاء

الشمندر يحسن صحة الرئة ويخفض ضغط الدم

حسب دراسة حديثة، يمكن أن تساعد مكملات عصير الشمندر في خفض ضغط الدم وتحسين اللياقة البدنية لدى المصابين بأمراض الرئة الخطيرة. الدراسة، التي استهدفت المصابين بمرض الانسداد الرئوي المزمن(COPD)، وجدت أن تناول مكملات عصير الشمندر يوميًا لمدة 12 أسبوعًا أسفر عن تقليل ضغط الدم وزيادة المسافة التي يستطيع المرضى المشي فيها في ست دقائق.

عصير الشمندر، الذي يلقى رواجًا كبيرًا بين الرياضيين المحترفين، يعرف بقدرته على المساعدة في الشفاء بعد التمرين الشاق. ازدادت شهرته بين الرياضيين بعد أن نسب لاعبو ليستر سيتي سرعة تعافيهم وتجنبهم الإصابة خلال فوزهم المفاجئ ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز في عام 2016 إلى العصير.

مرض الانسداد الرئوي المزمن، الذي يشمل التهاب الشعب الهوائية المزمن وانتفاخ الرئة، يصيب حوالي 400 مليون شخص في جميع أنحاء العالم. تؤدي هذه الحالة إلى صعوبة في التنفس وتقييد النشاط البدني بشدة، مما يرفع من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

تستخدم مكملات عصير الشمندر بكثرة من قبل الرياضيين لأن البنجر غني بالنترات، والتي يمكن أن تحسن الأداء.

الدراسة التي أجرتها إمبريال كوليدج لندن قارنت بين عصير الشمندر المركز الذي يحتوي على نسبة عالية من النترات ودواء وهمي تمت إزالة النترات منه لكنه يحتفظ بنفس الشكل والنكهة.

قال الباحث الرئيسي البروفيسور نيكولاس هوبكنسون: “هناك بعض الأدلة على أن عصير الشمندر كمصدر لمكملات النترات يمكن أن يستخدمه الرياضيون لتحسين أدائهم، بالإضافة إلى بعض الدراسات قصيرة المدى التي تبحث في ضغط الدم”. زيادة مستويات النترات في الدم يمكن أن تزيد من توافر أكسيد النيتريك، وهي مادة كيميائية تساعد الأوعية الدموية على الاسترخاء. كما أنه يزيد من كفاءة العضلات، مما يعني أنها تحتاج إلى كمية أقل من الأكسجين للقيام بنفس العمل.

شارك في البحث 81 مريض انسداد رئوي مزمن في مستشفى رويال برومبتون في لندن، وكان ضغط الدم الانقباضي لديهم أعلى من 130 ملم زئبقي، وهو الرقم الأول أو الأعلى في قراءة ضغط الدم. ضغط الدم الانقباضي، المثالي بين 90 و120 ملم زئبق، هو الضغط الأقصى عندما ينقبض القلب. قامت الدراسة بتقييم ضغط دم المرضى ومسافة المشي في ست دقائق في بداية ونهاية التجربة.

تم تقسيم المشاركين عشوائيًا إلى مجموعتين: مجموعة تتناول مكمل الشمندر الغني بالنترات ومجموعة تتناول الدواء الوهمي لمدة 12 شهرًا. أظهرت النتائج أن الذين تناولوا المكملات الغنية بالنترات خفضوا ضغط الدم الانقباضي بمقدار 4.5 ملم زئبق، واستطاعوا المشي لمسافة 30 مترًا (98 قدمًا) أطول في ست دقائق مقارنة بالمجموعة الأخرى.

قال البروفيسور هوبكنسون: “في نهاية الدراسة، وجدنا أن ضغط الدم لدى الأشخاص الذين يتناولون مشروب عصير الشمندر الغني بالنترات كان أقل وأصبحت الأوعية الدموية لديهم أقل تصلبًا”. “النتائج مشجعة جدًا، ولكن يجب تأكيدها في دراسات أكبر وأطول مدة”.

اضف تعليق

تابعنا

تابع الصحة والغذاء على مختلف منصات التواصل الاجتماعي

الصحة والغذاء إحدى بوابات دار   دار اليوم