الصحة والغذاء

1.9 مليار شخص يعانون من السُمنة حول العالم

يعرَّف الوزن الزائد والسمنة بأنهما تراكم غير طبيعي أو مفرط للدهون قد يلحق الضرر بالصحة. ومن المثبت أن هناك  صلة بين الوزن الزائد والسمنة وبين الوفيات في العالم , حيث تعتبر السمنة أحد أكثر المشكلات الصحية انتشاراً في العالم ، حيث تشير الاحصائيات حسب منظمة الصحة العالمية أن 1.9 مليار شخص يعاني من السمنة وزيادة الوزن في العالم.

وفي عالمنا العربي تسجّل زيادة الوزن والسمنة معدلات مرتفعة ، مقارنة بالنسب العالمية، خصوصا في منطقة الخليج .

وتعتبر السمنة أكبر مسبب عالمي للوفيات حول العالم، حيث يموت 3 مليون شخص على الاقل كل عام نتيجة السمنة، والاحصائيات الرسمية من وزارة الصحة السعودية تشير إلى 20 ألف وفاة سنوية في المملكة بسبب السمنة. ويستمر خطر السمنة بالتزايد ، حيث يتوقع اصابة 2.7 مليار شخص بالغ حول العالم بزيادة الوزن والسمنة بحلول عام 2025 .

تشكل السمنة عبئا اقتصادياً على الدولة والفرد ، حيث يقدر ما تصرفه المملكة على علاج السمنة سنويا ما يقارب 19 مليار ريال ، بالإضافة لما ينفقه الشخص على الأدوية والعلاجات للأمراض المصاحبة.

تغيير نمط المعيشة والعادات الخاطئة هو أحد اهم الحلول التي يجب اتباعها لعلاج السمنة سواء اتبع هذا الحل لوحده أو مع أحد البرامج العلاجية الاخرى من تغذية وتدخلات جراحية ودوائية لازمة باستشارة الطبيب .

وعلينا جميعاً أن نحرص على التوعية الدائمة ونشر الثقافة الصحية لرفع شعار حياة بلا سمنة .

الدكتور الحسن النعمي

استشاري جراحة السمنة والمناظير

اضف تعليق

تابعنا

تابع الصحة والغذاء على مختلف منصات التواصل الاجتماعي

الصحة والغذاء إحدى بوابات دار   دار اليوم