الصحة والغذاء

هل الملح يسبب مرض السكري؟

دراسة جديدة تحذّر من أن الأشخاص الذين يضيفون الملح بانتظام إلى طعامهم يزيدون من خطر إصابتهم بمرض السكري من النوع الثاني بنسبة تقارب 40%. الأبحاث المستمرة تشير إلى أن تناول السكر بكميات كبيرة يضر بالصحة، ولكن الباحثين يزعمون أنّ هذه الدراسة هي الأولى التي تربط بين الملح وهذه الحالة. يعتقد فريق بحثي من جامعة تولين أن إضافة الملح تشجع على تناول كميات أكبر من الطعام، مما يؤدي في النهاية إلى زيادة الوزن وزيادة احتمالية الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض، يوجد حاليًا أكثر من 37 مليون شخص في الولايات المتحدة يعانون من مرض السكري، وأكثر من 90% من هذه الحالات هي من النوع الثاني وترتبط بشكل كبير بأسلوب الحياة.

قام فريق بحثي من جامعة تولين بتحليل بيانات من البنك الحيوي البريطاني، وتابعوا 400 ألف شخص لمدة 12 سنة تقريبًا في المتوسط، وتم تشخيص أكثر من 13 ألف حالة من مرض السكري من النوع الثاني خلال هذه الفترة.

عند المقارنة مع الأشخاص الذين لا يستخدمون الملح على الإطلاق أو يستخدمونه نادرًا، كان المشاركون الذين يضيفون الملح “أحيانًا” أو “عادةً” أو “دائمًا” أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني بنسبة 13 و20 و39% على التوالي.

يقول الدكتور لو تشي، المؤلف الرئيسي للدراسة: “نعلم بالفعل أن تقليل استهلاك الملح يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وارتفاع ضغط الدم. ولكن هذه الدراسة تظهر لأول مرة أن استبعاد الملح من النظام الغذائي يمكن أيضًا أن يساعد في الوقاية من مرض السكري من النوع الثاني”.

أظهرت الدراسة التي نُشرت في مجلة Mayo Clinic Proceedings أن هناك علاقة بين تناول الملح بشكل متكرر وزيادة مؤشر كتلة الجسم ونسبة الخصر إلى الورك. ويعتقد البروفيسور تشي أن الملح نفسه ليس السبب وراء هذه الحالة، ولكن السبب الحقيقي هو أن استخدام الملح يشجع الناس على تناول كميات أكبر من الطعام، مما يؤدي إلى زيادة الوزن والالتهابات.

يشير تشي إلى أن الخطوة التالية هي إجراء تجربة سريرية للتحكم في كمية الملح التي يتناولها المشاركون ورصد تأثيراتها.

ويختتم تشي بالقول: “إجراء التغيير ليس أمرًا صعبًا، ولكنه يمكن أن يكون له تأثير هائل على الصحة”.

اضف تعليق

تابعنا

تابع الصحة والغذاء على مختلف منصات التواصل الاجتماعي

الصحة والغذاء إحدى بوابات دار   دار اليوم