الصحة والغذاء

مؤتمر عالمي لمناقشة الأمراض المناعية

للعام الثالث على التوالي انعقاد مؤتمر الأمراض المناعية في أضخم تجمع علمي وطبي من نوعه بالمملكة

انطلقت في جدة فعاليات المؤتمر الثالث للأمراض المناعي. ويُعد مؤتمر المناعة هو منتدى علمي سنوي كبير يضم نخبة من أطباء الروماتيزم وأطباء الجلدية وأطباء الجهاز الهضمي والصيادلة الإكلينيكيين، وذلك بهدف مناقشة التحديثات العلمية في الأمراض الالتهابية المناعية، ومن ناحية أخرى تلبية احتياجات المرضى وتعزيز التواصل بين المريض والطبيب، ومناقشة تأثير الذكاء الاصطناعي مستقبلا على قطاع الصحة. واشتمل المؤتمر على محاضرات قدمها متحدثين من الأطباء السعوديين والدوليين البارزين، ، إلى جانب المناقشات الطبية. وقد عُقدت عدة جلسات موازية لكل تخصص، وقُدمت أوراق وورش عمل ومحاضرات تناولت أحدث تطورات أمراض جهاز المناعة.

تجمع طبي كبير

وقد رحبت د/ حنان الريس، رئيسة الجمعية السعودية لأمراض الروماتيزم، بالحضور وأعربت عن امتنانها لهذا التجمع الطبي الكبير والذي يهدف في المقام الأول إلى تخفيف العبء الواقع على عاتق جميع أولئك الذين يعانون من الأمراض المناعية بكافة أشكالها مثل التهاب المفاصل الروماتويدي، الصدفية والتهاب الجلد التأتبي ومرض كرونز والتهاب القولون التقرحي وغيرها، وذلك من خلال تطوير طرق التشخيص والعلاج.

 ومن جانبه أكد د/ عبدالله العقيل، رئيس الجمعية السعودية لأمراض وجراحة الجلد، على الدور الكبير الذي يقع على عاتق الجمعيات السعودية والمؤسسات الصحية والشركات الدوائية في عقد مثل هذه المنتديات الطبية من ناحية ومن ناحية أخرى عمل حملات توعوية مستمرة للمرضى وتقديم الدعم الطبي والمعنوي لهم لما يترتب على الأمراض المناعية من آثار سلبية كبيرة.

اثراء الثقافة الطبية

وأشاد د/ ماجد الماضي، رئيس الجمعية السعودية للجهاز الهضمي، بالمناقشات الطبية وورش العمل التي ضمها المؤتمر والتي تثري الثقافة الطبية لدى مقدمي الرعاية الصحية بالإضافة إلى تبادل الخبرات والإبقاء على اطلاع دائم بآخر التحديثات الطبية والعلاجية، وكذلك الاهتمام بالتثقيف الصحي للمرضى وكيفية التعامل والتعايش مع المرض.

وأشار الأستاذ الدكتور أحمد الجديع، رئيس الجمعية السعودية للصيدلة الإكلينيكية، إلى أن الأمراض المناعية أصبح من الممكن السيطرة عليها الآن وتخفيف الأعراض الناجمة عنها بشكل كبير وذلك بسبب التقدم الكبير في البحث والتطوير في مجال الأدوية ، وشدد على أهمية التعريف بمفهوم الجهاز المناعي عامةً، مضيفاً أن توصيات المؤتمر والمادة العلمية التي قُدّمت فيه ستساهم في جهود معالجة الأمراض المناعية.

ويقام المؤتمر تحت رعاية الجمعية السعودية لأمراض الروماتيزم والجمعية السعودية لأمراض وجراحة الجلد، والجمعية السعودية للجهاز الهضمي، والجمعية السعودية للصيدلة الإكلينيكية، بالتعاون مع شركة “آبفي”.وعبر الدكتور أشرف داود، المدير العام لشركة آبفي السعودية، عن فخره بتدشين المؤتمر وما يحمله من قيمة علمية وخبرات طبية تساهم في النهوض بمستوى الرعاية الطبية في المملكة لمرضى الأمراض المناعية، وأضاف بأن هذا المؤتمر وغيره من المؤتمرات الطبية تعكس الدعم الكبير الذي تقدمه المملكة للقطاع الطبي من أجل الارتقاء بالخدمات الطبية وتقديم أفضل الحلول العلاجية للمرضى.

   واكد الدكتور علي أنور، المدير الطبي في آبفي “ان شركة آبفي  تحاول جاهدة لإيجاد طرق جديدة لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من الامراض المناعية ونحن نسعى جاهدين للعثور على إجابات للاحتياجات الحالية غير الملباة، ولهذا السبب نحن ملتزمون بدعم المجتمع العلمي وتقديم آخر المستجدات في مجالات الامراض المناعيه الي المجتمع العلمي في المملكه العربيه السعوديه. كما نعتقد أنه من خلال العمل معًا، يمكننا إحداث تأثير إيجابي على حياة المرضي.” 

اضف تعليق

تابعنا

تابع الصحة والغذاء على مختلف منصات التواصل الاجتماعي

الصحة والغذاء إحدى بوابات دار   دار اليوم