الصحة والغذاء

دليل شامل لشخيص الاضطرابات النفسية

نشرت منظمة الصحة العالمية (المنظمة)  دليلا جديدا وشاملا لتشخيص الاضطرابات النفسية واضطرابات السلوك واضطرابات النمو العصبي: “الأوصاف السريرية للاضطرابات النفسية واضطرابات السلوك واضطرابات النمو العصبي ومتطلبات تشخيصها”  .

وأُعدّ هذا الدليل بالاستعانة بأحدث الأدلة العلمية المتاحة وأفضل الممارسات السريرية من أجل مساعدة أخصائي الصحة النفسية المؤهلين وغيرهم من المهنيين الصحيين على تحديد الاضطرابات النفسية واضطرابات السلوك واضطرابات النمو العصبي في البيئات السريرية وتشخيصها.

أهمية التشخيص الدقيق

وقالت ديفورا كيستل، مديرة إدارة الصحة النفسية وتعاطي مواد الإدمان، لدى منظمة الصحة العالمية، “غالبا ما يشكل التشخيص الدقيق الخطوةَ الأولى الحاسمة في تلقي الرعاية والعلاج المناسبين. ومن خلال مساعدة الأطباء على تحديد الاضطرابات النفسية واضطرابات السلوك واضطرابات النمو العصبي وتشخيصها، سيكفل هذا الدليل الجديد للتشخيص تمكين المزيد من الأشخاص من الحصول على الرعاية والعلاج الجيدين اللذين يحتاجون إليهما”.

ويتضمن الدليل الجديد للتشخيص، الذي يدمج تحديثات اﻟﻣراﺟﻌﺔ اﻟﺣﺎدﻳﺔ ﻋﺷرة ﻟﻠﺗﺻﻧﻳف اﻟدوﻟﻲ ﻟﻸﻣراض، العناصر التالية:

  • إرشادات بشأن تشخيص العديد من الفئات الجديدة التي أضيفت إلى اﻟﻣراﺟﻌﺔ اﻟﺣﺎدﻳﺔ ﻋﺷرة ﻟﻠﺗﺻﻧﻳف اﻟدوﻟﻲ ﻟﻸﻣراض، ومنها الاكتراب المعقد التالي للصدمة واضطراب ألعاب الفيديو واضطراب الحزن المطول. وتتيح هذه الإرشادات تحسين الدعم المقدم للأخصائيين الصحيين من أجل التعرف بشكل أفضل على الخصائص السريرية المميزة لهذه الاضطرابات، والتي يحتمل ألا تكون قد شُخّصت أو عولجت من قبل.
  • اعتماد نهج شامل لجميع مراحل الحياة فيما يتعلق بالاضطرابات النفسية والسلوكية والعصبية، بما في ذلك الاهتمام بكيفية ظهور الاضطرابات في مرحلة الطفولة والمراهقة وعند التقدم في السن.
  • تقديم إرشادات مراعية للسياق الثقافي بشأن كل اضطراب على حدة، ومن ذلك أن هذه الاضطرابات قد تتخذ أشكالا تختلف باختلاف السياق الثقافي.
  • دمج نهج متعدد الأبعاد، مثلا في اضطرابات الشخصية، يقر بوجود العديد من الأعراض والاضطرابات التي تدخل في سلسلة متصلة تتسم بأداء نموذجي.

والأوصاف السريرية للاضطرابات النفسية واضطرابات السلوك واضطرابات النمو العصبي ومتطلبات تشخيصها هي موجهة إلى أخصائي الصحة النفسية والمهنيين الصحيين المؤهلين غير المتخصصين مثل أطباء الرعاية الأولية المسؤولين عن التكليف بإجراء هذه الأنواع من التشخيص في بيئات سريرية وكذلك المهنيين الصحيين الآخرين الذين يضطلعون بأدوار سريرية أو غير سريرية، مثل كادر التمريض والمعالجين المهنيين والأخصائيين الاجتماعيين، الذين يحتاجون إلى فهم طبيعة وأعراض الاضطرابات النفسية واضطرابات السلوك واضطرابات النمو العصبي حتى وإن كانوا أنفسهم لا يتولون التكليف بإجراء التشخيص.

وقد أعدت الأوصاف السريرية للاضطرابات النفسية واضطرابات السلوك واضطرابات النمو العصبي ومتطلبات تشخيصها واختُبرت ميدانيا باتباع نهج صارم ومتعدد التخصصات وتشاركي ضم مئات الخبراء وآلاف الأطباء من جميع أنحاء العالم.

اضف تعليق

تابعنا

تابع الصحة والغذاء على مختلف منصات التواصل الاجتماعي

الصحة والغذاء إحدى بوابات دار   دار اليوم