الصحة والغذاء

دراسة تشير إلى خطر الملح على صحة الكلى

أشارت دراسة إلى وجود صلة بين إضافة الملح بانتظام إلى الوجبات وزيادة خطر الإصابة بأمراض الكلى المزمنة (CKD) . ويرتبط تناول كميات كبيرة من الملح بالفعل بمشاكل صحية مختلفة، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم وفشل القلب وأمراض الكلى.

قاد الدكتور لو تشي، من مركز أبحاث السمنة بجامعة تولين في نيو أورليانز، فريق الباحثين في هذه الدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة “جاما” الطبية.

تم تحليل بيانات أكثر من 465 ألف شخص، بمتوسط ​​عمر 56 عامًا، لم يكن لديهم أمراض كلى عند التسجيل في قاعدة البيانات الصحية. تم تتبع صحة المشاركين ونمط حياتهم من عام 2006 إلى عام 2023.

ظهرت أكثر من 22000 حالة من أمراض الكلى خلال فترة الدراسة. بالمقارنة مع الأشخاص الذين لم يضيفوا الملح أبدًا أو نادرًا إلى طعامهم، كان الأشخاص الذين فعلوا ذلك أكثر عرضة للإصابة بمشاكل في الكلى.

على سبيل المثال، مقارنة بمن لم يستخدموا الملح أبدًا، كان الأشخاص الذين قالوا إنهم أضافوا ملحًا زائدًا “أحيانًا” أكثر عرضة للإصابة بأمراض الكلى بنسبة 4 في المئة. أما الأشخاص الذين يضيفون الملح “عادة” فلديهم خطر أعلى بنسبة 7 في المئة، والأشخاص الذين يضيفون الملح “دائمًا” فقد شهدوا زيادة في خطر الإصابة بنسبة 11 في المئة.

تم أخذ عوامل نمط الحياة التي غالبًا ما تصاحب تناول كميات كبيرة من الملح في الاعتبار، مثل زيادة الوزن والتدخين وشرب الكحول وعدم ممارسة الرياضة والسكري وارتفاع ضغط الدم.

أشار الباحثون إلى أن هناك العديد من المشكلات الفسيولوجية التي تربط تناول كميات كبيرة من الملح وضعف وظائف الكلى، بما في ذلك التغيرات الهرمونية و”زيادة الإجهاد التأكسدي”.

يوصى عمومًا بتقليل تناول الصوديوم بشكل عام من أجل صحة جيدة، بغض النظر عن مخاطر مرض الكلى المزمن. هذا لا يعني بالضرورة إزالة كل الملح من نظامك الغذائي، بل يعني استهلاكه باعتدال.

العديد من الأطعمة المصنعة ووجبات المطاعم تحتوي بالفعل على نسبة عالية من الصوديوم، لذا فإن التركيز على الأطعمة الطازجة الكاملة يمكن أن يساعد بشكل طبيعي في تقليل تناولك للصوديوم.

إذا كانت لديك مخاوف بشأن تناول الملح أو خطر الإصابة بأمراض الكلى المزمنة، فمن الأفضل استشارة أخصائي الرعاية الصحية للحصول على إرشادات شخصية.

اضف تعليق

تابعنا

تابع الصحة والغذاء على مختلف منصات التواصل الاجتماعي

الصحة والغذاء إحدى بوابات دار   دار اليوم