الصحة والغذاء

تناول السمك في منتصف العمر يعزز صحة الدماغ

توصلت دراسة حديثة إلى أن الأشخاص الذين يتناولون المزيد من الأطعمة التي تحتوي على أحماض أوميغا 3 الدهنية في منتصف العمر قد يكون لديهم مهارات تفكير وبنية دماغية أفضل من الأشخاص الذين يتناولون القليل من الأطعمة التي تحتوي على الأحماض الدهنية.

تقول الدكتورة كلوديا لساتيزابال، مؤلفة الدراسة، والأستاذة في مركز العلوم الصحية بجامعة تكساس، وفقًا لموقع news-medical: “يعد تحسين نظامنا الغذائي أحد الطرق لتعزيز صحة الدماغ. إذا استطاع الناس تحسين مرونتهم المعرفية ودرء الخرف ببعض التغييرات البسيطة في نظامهم الغذائي، فقد يكون لذلك تأثير كبير على الصحة العامة. وأفضل من ذلك، تشير الدراسةإلى أنه حتى الاستهلاك المتواضع لأوميغا 3 قد يكون كافيًا للحفاظ على وظائف المخ. وهذا يتوافق مع الإرشادات الغذائية لجمعية القلب الأمريكية لاستهلاك حصتين على الأقل من الأسماك أسبوعيًا لتحسين صحة القلب والأوعية الدموية”.

وشملت الدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة طب الأعصاب، الصادرة عن الأكاديمية الأمريكية لطب الأعصاب، 2183 من البالغين “الأصحاء إدراكيًا”، بمتوسط 46 عامًا، لم يصاب أي منهم بالخرف أو السكتة الدماغية. وقاس الباحثون مستويات أحماض أوميجا 3 الدهنية لدى المشاركين، وأجروا اختبارات لمهارات التفكير، وخضعوا لفحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي لقياس أحجام الدماغ.

وبينت النتائج أن الأشخاص الذين تناولوا مستويات أعلى من أحماض أوميجا 3 الدهنية لديهم متوسط درجات أعلى في اختبار التفكير المجرد، وكان لديهم متوسط أحجام أكبر في منطقة الحُصين في أدمغتهم التي تلعب دورًا مهمًا في الذاكرة.

وقالت ساتيزابال” “إنه من المثير أن مستويات أوميغا 3 يمكن أن تلعب دورًا في تحسين المرونة المعرفية”. وتابعت: «إنه حتى في الأعمار الصغيرة، فإن اتباع نظام غذائي يحتوي على بعض أحماض أوميغا 3 الدهنية، قد يحمي الدماغ من معظم مؤشرات التدهور المعرفي التي نراها في مع التقدم في العمر».

توجد أحماض أوميغا 3 الدهنية في الأسماك مثل السلمون والسردين والتونة وغيرها من الأسماك الدهنية.

اضف تعليق

تابعنا

تابع الصحة والغذاء على مختلف منصات التواصل الاجتماعي

الصحة والغذاء إحدى بوابات دار   دار اليوم