الصحة والغذاء

أيهما أفضل: التفاح الأخضر أم الأحمر؟

يعد التفاح من الفاكهة ذات القيمة الغذائية العالية ويحتوي على مضادات الأكسدة والفيتامينات الأساسية والبوليفينول. والتفاح يمكن أن يقي من العديد من الأمراض كمرض السكري ومشاكل الجهاز الهضمي. في حين أن التفاح الأحمر يؤكل على نطاق واسع وهو أكثر شيوعًا من التفاح الأخضر، فإن هذا الأخير يأتي بمجموعة من المزايا الخاصة به. 

يقول خبراء الصحة إن الفرق بين النوعين طفيف جدًا، لكن التفاح الأخضر قد يحتوي على القليل من الألياف وأقل من الكربوهيدرات والسكر مقارنة بالتفاح الأحمر .ومن ناحية أخرى، قد يحتوي التفاح الأحمر على المزيد من الأنثوسيانين الموجود على القشرة  وهو من مضادات الأكسدة التي تحارب الالتهابات. 

تتحدث “لوفنيت باترا”، اختصاصية التغذية في دلهي عن فوائد التفاح الأخضر، ولماذا يجب إضافته إلى النظام الغذائي، فتقول:

“نحن جميعًا على دراية بالمزايا التي تقدمها التفاح الأحمر. ومع ذلك، لا نسمع كثيرًا عن فوائد التفاح الأخضر.. يحتوي التفاح الأخضر أيضًا على الكثير من الفوائد الصحية والجمالية”. ومن أهم الفوائد الصحية للتفاح الأخضر ما يلي:

يعزز صحة الأمعاء

يحتوي التفاح على البكتين، وهو نوع من الألياف التي تعمل كمواد حيوية. وهذا يعني أنه يغذي بكتيريا الجيدة في الأمعاء.

يقلل من مخاطر الإصابة بمرض السكري

التفاح مليء بالألياف القابلة للذوبان، وهي المفتاح لتقليل تقلبات السكر في الدم. إذ تساعد الألياف عالية الذوبان، والبكتين على التحكم في مستويات السكر بالدم عن طريق إبطاء معدل امتصاص السكر وهضم الكربوهيدرات. ويحتوي التفاح على مادة الكيرسيتين المضادة للأكسدة بنسبة عالية، وهو ما قد يقلل من تأثيرات مقاومة الأنسولين، التي تعد عامل خطر كبير لظهور مرض السكري.

يغذي البشرة

بسبب محتواه الكثيف من الفيتامينات، يساعد التفاح الأخضر في الحفاظ على البشرة وتفتيحها وتغذيتها.

أعراض الربو

المواد الكيميائية النباتية والبوليفينول هي التي تعطي التفاح خصائصه العلاجية التي يمكن أن تساعد الفرد على التعافي من الربو ومشاكل التنفس وتحسين الأداء العام للرئتين.

المصدر: هنا

اضف تعليق

تابعنا

تابع الصحة والغذاء على مختلف منصات التواصل الاجتماعي

الصحة والغذاء إحدى بوابات دار   دار اليوم