الصحة والغذاء

هل يقلل المغنيسيوم من أعراض الاكتئاب؟

المغنيسيوم هو أحد أهم العناصر في جسم الإنسان ويشارك في عدد من العمليات الكيميائية الحيوية لأنظمة القلب والأوعية الدموية والجهاز الهضمي والغدد الصماء والعظام المفصلية. كما أنه يلعب دورًا تعديليًا حيويًا في الكيمياء الحيوية للدماغ، حيث يؤثر على العديد من مسارات الناقلات العصبية المرتبطة بتطور الاكتئاب. إذ قد يُلاحظ تغيرات في الشخصية، بما في ذلك اللامبالاة، والاكتئاب، والانفعالات، والارتباك، والقلق، والهذيان عندما يكون نقص في هذا العنصر. 

وهناك بعض الأدلة التي تشير إلى أن استخدام المغنيسيوم يمكن أن يساعد في السيطرة على أعراض الاكتئاب.

 فقد وُجد أن لمركبات المغنيسيوم قدرة على تحسين الحالة المزاجية من خلال نتائج العديد من الدراسات قبل السريرية والسريرية وأنها تعزز فعالية العلاجات التقليدية المضادة للاكتئاب. فوفقًا لموقع medical news today فقد نظرت إحدى الدراسات في 2017 فيما إذا كانت المكملات التي تحتوي على كلوريد المغنيسيوم ستحسن أعراض الاكتئاب أم لا.

وشملت الدراسة 126 بالغًا يعانون من اكتئاب خفيف إلى متوسط.  قام الباحثون بتقسيم المشاركين: تلقى نصفهم العلاج بالمغنيسيوم كل يوم لمدة 6 أسابيع، بينما لم يتلقَ النصف الآخر أي علاج على الإطلاق.

أجرى الفريق تقييمات لأعراض الاكتئاب لدى المشاركين خلال مدة الدراسة وخلصت إلى أن تناول 248 مجم من المغنيسيوم يومياً أدى إلى انخفاض ملحوظ في أعراض الاكتئاب والقلق.

يتحمل معظم الأشخاص مكملات المغنيسيوم بشكل جيد، غير أن البعض قد يعاني من الإسهال والغثيان والقيء.

وإذا كان الشخص يتناول دواء، فعليه التحدث مع الطبيب قبل استخدام مسحوق المغنيسيوم. هذا لأنه قد يتفاعل مع بعض الأدوية ويسبب آثارًا جانبية غير مرغوب فيها.

المصادر الطبيعية للمغنيسيوم

يوجد المغنيسيوم في عدد من الأطعمة منها: الافوكادو، والشوكولاته الداكنة، والمكسرات، والخضروات، والتوفو، والحبوب، وبعض الأسماك الدهنية مثل السلمون، والموز، والخضار الورقية.

اضف تعليق

تابعنا

تابع الصحة والغذاء على مختلف منصات التواصل الاجتماعي

الصحة والغذاء إحدى بوابات دار   دار اليوم