الصحة والغذاء

هل يفقد زيت الزيتون فوائده عند التسخين؟

يقال إن تسخين زيت الزيتون يغير تركيبته الكيميائية ويجعله سامًا. هل هذا صحيح؟

هذا مفهوم خاطئ وشائع. أظهرت الأبحاث أن زيت الزيتون البكر الممتاز يحتوي على نقطة دخان عالية نسبيًا تبلغ 376 درجة فهرنهايت (191 درجة مئوية)، وهو آمن للاستخدام في معظم طرق الطهي، بما في ذلك القلي، وفقًا لموقع medical news today.

ومع ذلك، عندما يقلي الناس في زيت الزيتون لفترة طويلة، يمكن أن يؤدي ذلك إلى تحلل الدهون وإنتاج المركبات السامة، بما في ذلك الأكرولين، وهو مركب سام شديد التفاعل قد يسبب تلفًا لخلايا الجسم عند تناوله. لذلك، طالما أنك تستخدم زيت الزيتون للقلي غير المطول، فهو صحي تمامًا. أظهرت بعض الأبحاث أن منتجات القلي مثل الطماطم والبصل والثوم في زيت الزيتون يحسن التوافر البيولوجي للمركبات النباتية الواقية، مثل الكاروتينات ومضادات الأكسدة والبوليفينول. لذلك، فإن الطهي بزيت الزيتون قد يعزز من التغذية الصحية.  والأهم يجب أن يكون قلي الأطعمة في مطبخ المنزل حتى يتم التحكم في كمية الزيت المستخدم. وينبغي اختيار زيت جديد ونظيف والالتزام بدرجات الحرارة المناسبة عند قلي الزيت باستخدام مقياس حرارة.

اضف تعليق

تابعنا

تابع الصحة والغذاء على مختلف منصات التواصل الاجتماعي

الصحة والغذاء إحدى بوابات دار   دار اليوم