الصحة والغذاء

هل الماء البارد يحرق سعرات حرارية أكثر من الماء الدافئ؟

يتكون الجسم من حوالي 70 في المئة من الماء، وبدون ماء يستحيل على أي شخص البقاء على قيد الحياة. ويحتاج كل فرد إلى شرب ما لا يقل عن لترين من الماء يوميًا للحفاظ على لياقته. ويمكن أن يكون الماء من السوائل الضرورية لفقدان الوزن لأنها خالية من السعرات الحرارية بنسبة 100 في المئة، وتساعد على حرق المزيد من السعرات الحرارية وقد تكبح الشهية. ولكن يُعتقد على نطاق واسع أن الماء الفاتر مفيد لفقدان الوزن وغالبًا ما يوصى به للأشخاص الذين يتبعون خطة إنقاص الوزن.

وفي المقابل هناك اعتقاد أن شرب الماء البارد أيضًا يحرق المزيد من السعرات الحرارية ذلك أن الجسم يستهلك الكثير من الطاقة للتدفئة. لكن الجسم عندما يعمل على رفع درجة حرارته إلى 98.6 درجة فهرنهايت، لن يستهلك سوى حوالي 8 سعرات حرارية للقيام بذلك.

سلبيات شرب الماء البارد

  • تقليص الأوعية الدموية: يعمل الماء البارد أو المشروبات الباردة على ترسيب الدهون في مجرى الدم ويجعل امتصاص العناصر الغذائية أمرًا صعبًا.
  •  إن شرب الماء البارد أثناء تناول الطعام يمكن أن يعيق عملية الهضم، لأن الجسم يحصل على مهمة إضافية لتنظيم درجة حرارة الماء.
  •  يمكن أن يؤدي شرب الماء البارد أيضًا إلى ألم الحلق لأن الجسم ينتج أحيانًا مخاطًا زائدًا عند ملامسة الماء البارد للحلق والمريء.

فوائد شرب الماء الدافئ (الفاتر)

  • يحسن الهضم: شرب الماء الدافئ قبل الوجبة يمكن أن يسرع عملية الأيض ويسرع عملية الهضم.
  • يساعد على إزالة السموم: شرب كوب من الماء الدافئ قبل الإفطار يمكن أن يساعدك على إزالة السموم من الجسم.
  • تخفيف الإمساك: يمكن أن يساعدك شرب الماء الدافئ على معدة فارغة في تنظيم حركة الأمعاء. إذ شرب كوب من الماء الدافئ كل يوم في الصباح، يساعد على تجنب الإمساك.

إذا كان هدفك هو إنقاص الوزن وحرق المزيد من السعرات الحرارية، فلا تشغل نفسك في مراقبة درجة حرارة الماء، وبدلاً من ذلك اتبع نظامًا صحيًا يحتوي على وجبات خفيفة من الفاكهة والخضراوات والأطعمة الغالية من الدهون، إضافة إلى ممارسة الرياضة بانتظام.

اضف تعليق

تابعنا

تابع الصحة والغذاء على مختلف منصات التواصل الاجتماعي

الصحة والغذاء إحدى بوابات دار   دار اليوم