الصحة والغذاء

للصحة والتعلم والمتعة.. (قوائم الحياة للمراهقين)

– الكتاب: قوائم الحياة للمراهقين

– المؤلف: باملا اسبلاند

– الناشر: مكتبة جرير

– الطبعة الأولى2006م

هذا الكتاب «قوائم الحياة للمراهقين» يضم 200 قائمة تلخص موضوعات هامة مثل الغذاء والصحة والعافية، والعلاقات الاجتماعية، والمدرسة، والتخطيط للمستقبل، وتحديد الأهداف والسلامة، وكل ذلك يقدمه المؤلف في صورة نصائح سهلة الاتباع والخطوات.

 بإمكانك- عزيزي القارئ- استخدام هذه القوائم لتساعدك على القيام بما تريد، أو أن تكون من تريد، شخصًا أقوى، شخصًا أفضل، شخصًا يحقق نجاحًا، أو يشكل فارقًا في هذا العالم، أو يعرف الطريق إلى الترويح عن النفس والمرح.

يسرد الكتاب محتوياته في شكل قوائم:(1، 2، 3، 4 000) في كل المواضيع التي يتطرق لها في تلك الأقسام. وتقول المؤلفة إن وضع محتويات كتابها في شكل قوائم ليس جديدًا بل هو اتباع لتقليد قديم قدم الإنسانية.

فوضع القوائم بدأ في وقت مبكر سحيق من حياة الناس، وأن السومريين (من سكان العراق القدماء) الذين أقاموا أول حضارة وبنوا أول المدن واخترعوا الكتابة قبل الميلاد بحوالي 3500 سنة قاموا بوضع قوائم لمقتنياتهم المنزلية والحيوانية وملوكهم وآلهتهم، كما حفروا تلك القوائم على ألواح من الصلصال ثم وضعوها في المواقد لتشتد صلابتها، وتبقى لمدد طويلة مما جعل كثيرًا منها يصل سالمًا لعلماء عصرنا الذين يعكفون على دراستها واكتشاف أسرارها.

وترى المؤلفة أن وضع المعلومات في قوائم يساعد على تنظيم التفكير، وتركيز الطاقة، وتفرغ مساحات في العقل، وتمنح شعورًا بالرضا، وتمنح الثقة.

10 أسباب للتغذي جيدًا

تطرق الكتاب لمواضيع عديدة في تلك الأقسام، ولعل ما يهمنا منها هنا ما يتعلق بالتغذية والتدريب البدني الرياضي. ففي مجال التغذية قدم الكتاب عشرة أسباب للتغذي جيدًا سردها على النحو التالي: 

(1) التغذي جيدًا يظهر أنك تعتني بجسدك: فكما أن إعادة معالجة المواد تعني الاهتمام بالبيئة، فإن اختيارك لتناول الأطعمة الصحية له وقع إيجابي ويثبت احترامك لجسدك وإحسانك التعامل معه.

(2) التغذي جيدًا يزيد بهاءك الطبيعي: فعندما تأكل كثيرًا من الفواكه والخضراوات الطازجة بالإضافة إلى الأطعمة الغنية بالألياف والفيتامينات فإن هذا اعتناء بجسدك وسيظهر أثره هذا في الشعر اللامع ونعومة البشرة وقوة الأسنان والأظافر والتنفس الجيد ونضارة البدن.

(3) التغذي جيدًا يمكن أن يكون ممتعًا: يقصد بالتغذي أن يكون الأكل تجربة ممتعة لقضاء وقت رائع سواء في البيت أو المطعم أو نزهة أو حجرة الطعام بالمدرسة. فلابد أن تستمتع بكل قطعة لذيذة، وبالصحبة الطيبة والحديث السلس أثناء تناول الطعام.

(4) التغذي جيدًا يساعد على بقائك موفور الصحة: فهو وسيلة ممتازة لمنع إصابتك بالسمنة والأزمات القلبية وبعض أشكال السرطان. كما أن حصولك على سعرات مغذية كافية كل يوم هام لبناء عظام وعضلات قوية وإنماء أعضاء صحيحة لديك، وتقوية جهازك المناعي.

(5) التغذي الجيد يساعد على المحافظة على وزنك: فالتغذي الجيد يعني الانتباه للقيمة الغذائية، وكذلك كمية ما تأكله. فإذا كنت تأكل بانتظام كثيرًا أو قليلاً جدًا، فسيشق عليك الحفاظ على وزن مناسب لجسدك. وليس صحيحًا أن يكون لديك كثير من الشحوم الزائدة أو أن تكون أخف وزنًا من الطبيعي أو تكون موسوسًا في كلا الحالتين.

(6) التغذي جيدًا يزيد قوة عقلك: فعندما تشعر بأنك متعب ومنهك من جراء نقص التغذية، فمن السهل أن تفسح مكانًا بين الدرس والمذاكرة لتمد جسدك بالفيتامينات والمعادن اللازمة للصحة الجيدة. وسيؤدي هذا إلى تحسين تركيزك، فالواجب المدرسي والأعمال المؤقتة والرياضيات والأنشطة الإضافية على المقرر كلها تعتمد على عقل يقظ.

(7) التغذي جيدًا يمكن أن يمنعك من الوسوسة بشأن الطعام: فتغذية جسدك بالوجبات المغذية يقلل احتمال أن تصاب بالوسوسة بشأن الطعام، في حين أن تجربتك وجبات متقطعة يمكن أن تؤثر سلبًا على صحتك، فأرح نفسك لأن الأكل يراد منه المتعة لا الألم.

(8) التغذي جيدًا له مذاق طيب: فإذا كنت معتادًا على تناول الخضراوات المعلبة أو إشباع حاجتك للفاكهة بمقدار من الحبوب سكرية المذاق بطعم الفاكهة، فإنك لا تدري ماذا تفقد. إن الأطعمة المعبأة في المصنع لا يمكن أن تقارن بتلك الأطعمة الشهية التي خلقها الله لنا من الفراولة اللذيذة والقمح الجديد على سنابله.

(9) التغذي جيدًا يزود بالطاقة ويمنحك شعورًا طيبًا: أن تزويدك جسدك بالأطعمة الصحية يمنحك النشاط لتسير مسافات طويلة وتسرع في العدو، وسيكون لديك طاقة زائدة للاستفادة القصوى منه في كل اليوم.

(10) التغذي جيدًا يبقي لديك الشعور بأنك أكثر إيجابية: فالجسد الذي أحسنت تغذيته يشعر بأنه أقوى وأوفر صحة، مما يحسن منظرك العام، فالاعتناء بنفسك داخليًا وخارجيا هو المفتاح لتقدير أعلى للنفس والثقة بها.

سعيد عبد الله الخوتاني – اختصاصي جودة وإعلامي

(salkhotani@hotmail.com)

اضف تعليق

تابعنا

تابع الصحة والغذاء على مختلف منصات التواصل الاجتماعي

الصحة والغذاء إحدى بوابات دار   دار اليوم