الصحة والغذاء

(كاش) تحذر من الملح السريع!

تحدد الحكومة البريطانية أقصى كمية للملح المسموح بتناوله بستة جرامات يوميًا للفرد البالغ، وخمسة للطفل ما بين سن السابعة والعاشرة، وثلاثة جرامات للطفل بين سن الرابعة والسادسة من العمر.

ولمعرفة مدى التزام المطاعم البريطانية بهذه النسب، أجرت (جماعة كاش) مسحًا ميدانيًا للوجبات والمشروبات التي تقدمها أشهر 4 سلاسل مطاعم عالمية، ووجدت أن وجبة واحدة من «بيتزاهت» تحتوي على حوالي أربعة أضعاف الكمية المسموح لطفل في السادسة من عمره أن يتناولها طوال اليوم، وتزداد نسبة الملح في وجبة من محلات «كنتكي فرايد تشيكن».

وتتجاوز كمية الملح التي تستهلك في وجبة واحدة ضعفي الحد المسموح به للفرد البالغ وأربعة أضعاف المسموح به للطفل في السادسة من العمر.

ودعت «كاش» جميع المطاعم إلى توفير معلومات حول المواد الغذائية حتى يختار الناس ما يتناولونه عن علم بمحتوياته. وتساءلت: كيف يمكن لهذه الشركات أن تبرر بيع وجبة غذائية تتجاوز كمية الملح بها الحد المسموح به للكبير أو الطفل على مدى اليوم كله؟

يذكر أن جماعة كاش هي هيئة مستقلة تعتمد على التبرعات وتتكون من مختصين مهتمين بدراسة تأثير الملح على الصحة العامة، وتهدف إلى توعية الناس بأضرار الإفراط في تناول الملح، ومراقبة كميات الملح في الوجبات المصنعة. جماعة كاش، (www.actiononsalt.org.uk)

اضف تعليق

تابعنا

تابع الصحة والغذاء على مختلف منصات التواصل الاجتماعي

الصحة والغذاء إحدى بوابات دار   دار اليوم