الصحة والغذاء

قهوة بالملح.. جربوها ونفعت!

تعودنا تناول القهوة إما مضافًا إليها السكر أو سادة بدون أي سكر.. لكن لم يخطر على بال أي منا أن نستعيض عن السكر بالملح، وربما لو طرح واحد منا هذه الفكرة لوصمناه بالجنون ولم نعر فكرته انتباهًا.

لكن هذه الفكرة طُبقت بالفعل في تايوان؛ حيث بدأ مقهى «85 ديجري بيكري»، وهو من أكبر سلاسل المقاهي في تايوان، في تقديم «القهوة المالحة» لزبائنه.

ولاقى هذا الصنف الجديد من القهوة، استحسانًا كبيرًا من الزبائن وأصبح الكثير منهم يطلب “القهوة المالحة” بدلًا من القهوة السادة أو المضاف إليها السكر.

وقالت «كاثي تشونج» المتحدثة باسم سلسلة مقاهي «85 ديجري بيكري» للصحفيين: «لقد فوجئنا برد فعل زبائننا على القهوة المالحة؛ حيث بلغت مبيعات أحد فروعنا في شمالي تايوان نحو 700 فنجان من القهوة المملحة يوميًا، وهو ما يمثل زيادة في المبيعات تتراوح بين 20 إلى 30% عن معدل البيع من القهوة الأمريكية».

وأشارت كاثي إلى أن شركتها اكتشفت فكرة إطلاق القهوة المالحة مصادفة؛ نظرًا لانتشار نزعة استخدام ملح البحر في الغذاء لأغراض صحية أو كمستحضرات تجميل في تايوان.

وأوضحت أن ملح البحر،  الذي يسمى أيضًا ملح المحيط، لا يتم تنقيته ويعطي مذاقًا مالحًا بتركيز أكبر من ملح الطعام، كما يعمل على فتح براعم التذوق في اللسان، وبالتالي سيكون للقهوة المالحة نكهة فريدة. وتضيف سلسلة المقاهي كمية صغيرة من ملح البحر لرغوة الكريمة لفنجان القهوة الساخنة.

دهشة وبهجة

وتعالت صرخات العديد من الزبائن بالبهجة عندما جربوا فنجان القهوة المالحة لأول مرة. وقالت هوهسيو لينج، طالبة جامعية: «إن هذا الفنجان من القهوة المالحة يعطيك ثلاثة مذاقات، الأول هو المذاق الملحي البسيط من الرغوة الباردة، والثاني مذاق مختلط من الكريمة المالحة والقهوة الساخنة، والثالث هو نكهة القهوة المعروفة».

وأضافت: «أشعر حاليًا بالدهشة؛ فقد طلبت فنجان القهوة المالحة من باب حب الاستطلاع وتوقعت أنها ستكون مالحة للغاية، لكن المذاق ليس كله مالح إنه مالح وحلو وهو أكثر حلاوة من القهوة المضاف إليها السكر».

غير أن «ليبينج مو»، مهندس كمبيوتر، قال إنه يفضل القهوة المالحة المثلجة «نظرًا لأن الطعم المالح الحلو لاذع بشكل أكبر».

يشار إلى أن التايوانيين عادة ما يضيفون الملح للفاكهة كي يصبح طعمها أكثر حلاوة؛ وهو ما قد يفسر السبب وراء الإقبال الكبير في تناول القهوة المملحة.

وبعد إنتاج القهوة المالحة، تخطط سلسلة مقاهي «85 ديجري بيكري» لإطلاق قهوة الجبن «تشيز كوفي» وقهوة الفاكهة «فروتي كوفي» وذلك بإضافة الجبن والفاكهة المهروسة للقهوة.

ترى هل تلاقي هذه الأنواع الجديدة من القهوة قبولاً لدى المتذوق العربي؟ قبل أن نتسرع بالرد على هذا السؤال، دعونا أولاً نجرب قبل أن نحكم!

اضف تعليق

تابعنا

تابع الصحة والغذاء على مختلف منصات التواصل الاجتماعي

الصحة والغذاء إحدى بوابات دار   دار اليوم