الصحة والغذاء

فيتامين سي (C) وصحة الأطفال

فيتامين سي :

فيتامين سي هو أحد الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء ولا يستطيع جسم الإنسان تصنيعه، ويخزنه بكميات قليلة جدًا، ولا يمكن أن يحصل عليه الطفل إلا من الرضاعة الطبيعية أو الألبان الصناعية أو من النظام الغذائي اليومي.

أهمية فيتامين سي للأطفال :

1  – يعمل كمضاد للأكسدة: حيث يعمل فيتامين سي على حماية الخلايا من أضرار الجذور الحرة، وهي مواد كيمائية مدمرة للخلايا تعتبر نتاج ثانوي لعملية التمثيل الغذائي الذي يتم داخل الجسم، فيمكن لفيتامين سي أن يرتبط بهذه الجذور الحرة مما يجعلها غير قادرة على إلحاق الضرر بالأنسجة المحيطة.

2 – ضروري لتكوين الكولاجين، الذي له أهمية كبرى في إصلاح العظام والجلد، ويساعد على صحة الأسنان واللثة.

3 – يساعد على امتصاص الحديد في الجسم، فيقلل من خطر الإصابة من أنيميا فقر الدم.

4 – ينشط جهاز المناعة مما يعزز رد الفعل المناعي ويقلل من إصابة الأطفال بالأمراض المتكررة خاصة نزلات البرد.

5 – يساعد على سرعة التئام الجروح والتعافي من الحروق.

6 – يقلل من مستويات حمض اليوريك في الدم، ويقلل من خطر الإصابة بالنقرس.

7 – يساعد على انخفاض ضغط الدم لدى الأطفال الذين يعانون من السمنة ويحافظ على مستوى الدهون الثلاثية والكوليستيرول بالدم، ويقلل من أعراض الإصابة بأمراض القلب.

8 – له دور في تقليل حدة أعراض فرط الحركة وتشتت الإنتباه.

9 – أشارت بعض الأبحاث الحديثة إلى أن  فيتامين سي يقلل من حدة الإصابة من نوبات الربو عند الأطفال.

احتياجات الأطفال من فيتامين سي :

الرضع حتى 6 أشهر          40 مجم /يوميا.

من 7 أشهر حتى عام        50 مجم /يوميا.

من 1 – 3 سنوات              15 مجم/ يوميا.

من 4 – 8 سنوات             25 مجم/ يوميا.

من 9 – 13 سنة               45 مجم/ يوميا.

واذا كانت الأم ترضع رضاعة طبيعية فإنه يجب زيادة فيتامين سي في نظامها الغذائي إلى 120 مجم وهو حوالي 60٪ أكثر من الكمية المطلوبة للنساء اللواتي لا يرضعن وذلك لأنها تمد طفلها أيضا بكمية من فيتامين سي.

مصادر فيتامين سي الغذائية :

1- الرضاعة الطبيعية.

2- تحتوي معظم الفاكهة والخضروات على قدر من فيتامين سي وخصوصًا:

  • الفلفل، البقدونس، السبانخ، البروكلي، الطماطم.
  • الجوافة، الكيوي، الليمون، الفراولة، البرتقال، البابايا.

وللعلم يتم فقد حوالي 25% من فيتامين سي الموجود في الخضار عن طريق غليه أو تبخيرة لبعض دقائق، وتحدث نفس درجة الخسارة عند تجميد الخضروات والفاكهة وفكها.

نقص فيتامين سى:

ينتج نقص فيتامين سي نتيجة نقص في النظام الغذائي في الفواكه والخضروات الطازجة، يسبب نقص فيتامين سي “الاسقربوط”.

ما هو الاسقربوط؟

يتميز داء الاسقربوط بنزيف اللثة (تصبح اللثة متورمة وبنفسجية اللون وأسفنجية ، ونزيف تحت الجلد وحتى نزيف حول العظام. وذلك لنقص تكوين الكولاجين وبالتالي يمكن أن يحدث نزيف في الأنسجة ، ويصبح الشعر جافًا وهشًا، وكذلك الجلد يصبح  جافًا وخشنًا ومتقشرًا، وقد يتطور فقر الدم و تتطور الالتهابات ولا تلتئم الجروح. تظهر أعراض الاسقربوط بعد بضعة أشهر من النقص فيتامين سي.

ما هو علاج الاسقربوط؟

يتكون علاج الاسقربوط من مكملات فيتامين سي جرعة 100-300 مجم / يوم لمدة 10 أيام ويوصى بتحسين النظام الغذائي وتناول ثمار الحمضيات للحفاظ على نسبة فيتامين سي بالجسم .

زيادة جرعة فيتامين سي:

تسمم فيتامين سي نادر جدًا، لأن الجسم لا يستطيع تخزين الفيتامين إلا بنسبة قليلة جدا. ومع ذلك ، لا ينصح بجرعات عالية لأن مثل هذه الجرعات العالية يمكن أن تؤدي إلى اضطراب في المعدة والإسهال.

وكما أوصى دائما  يجب على جميع  الآباء و الأمهات وقاية أبنائهم من أمراض سوء التغذية و الإهتمام بالعناصر الغذائية والفيتامينات عن طريق توفير وجبات غذائية صحية متوازنة للطفل.

ونتمنى لجميع أطفالنا حياة سعيدة مليئة بالحيوية والنشاط.

دكتور/ سامر مصطفي -أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة مستشفى الرعاية التخصصي “بروكير” -ماجستير طب الأطفال جامعة عين شمس -دبلومة تغذية الأطفال جامعة بوسطن

samer.elsayed@procare.com.sa

https://procare.com.sa

2 تعليقان

تابعنا

تابع الصحة والغذاء على مختلف منصات التواصل الاجتماعي

الصحة والغذاء إحدى بوابات دار   دار اليوم