الصحة والغذاء

عصائر البرتقال والليمون لإطفاء الظمأ

  • عصائر تزود أفراد العائلة بالطاقة المطلوبة لمواصلة النشاط ومقاومة الحر

 

في الصيف يمارس الأطفال أنشطة رياضية وترفيهية إضافية يستهلكون خلالها كثير من الطاقة والجهد، وتفقد أجسامهم نسب أكبر من الأملاح والسكريات، وهذه يجب تعويضها عن طريق تناول عصائر وسكريات مع وجبات متوازنة من الطعام.

ويقدم متخصصو التغذية بجامعة ستانفورد www.stanford.edu

وصفة عصير منشط يطفئ الظمأ ويزود الجسم بالأملاح والسكريات اللازمة، وهي متوفرة في معظم الفواكه والخضار الطازجة.

لكن هذا الأمر يتطلب من ربة البيت استبدال قائمة الطعام التي تقدمها لأسرتها بأطباق جديدة تناسب فصل الصيف وتزود الجسم بالسوائل التي قد يفقدها بسبب الحر، فضلاً عن تقديم عصائر وحلويات تناسب الأجواء الحارة.

ونقدم في السطور التالية وصفتين لنوعين من العصير المفيد والضروري لتزويد الجسم بالطاقة والحيوية اللازمان ويطفئ الظمأ المحتمل بسبب ما يفقده الجسم من سوائل خلال ممارسة أي نوع من النشاط في الأجواء الحارة. وهي وصفاتنا لذيذة وبسيطة وسهلة التحضير ولا تتطلب سوى مزج المكونات التالية:

عصير برتقال بالأعشاب

– ربع كوب من السكر مع كأسي ماء، وربع ملعقة صغيرة ملح.

– يسخن المزيج داخل “الميكروييف” لمدة دقيقة أو على النار حتى تذوب المكونات.

– بعدها يرفع عن النار ويترك حتى يبرد ومن ثم يضاف ربع كوب من عصير البرتقال وثلاثة أرباع كأس من أحد أنواع الأعشاب كالزهورات أو شاي الفواكه، على أن تكون خالية من الكافيين.

– يبرد العصير ويعطى للطفل قبل قيامه بأي نشاط عنيف كالجري أو كرة القدم.. ويمكن تزويده بكأس كل 15 أو 30 دقيقة.

عصير الليمون

– يخلط كأسين من الماء مع أربع ملاعق سكر بودرة.

– يوضع على نار هادئة حتى يذوب السكر.

– يضاف قشر برتقالة ونصف قشرة ليمونة.

– توضع على نار هادئة لمدة 10 دقائق ثم رفعه عن النار وتركه يبرد.

– بعدها يضرب المزيج بالخلاط ثم يصفى بالمنخل ويضاف إليه عصير ثلاثة ليمونات وأربع برتقالات.

اضف تعليق

تابعنا

تابع الصحة والغذاء على مختلف منصات التواصل الاجتماعي

الصحة والغذاء إحدى بوابات دار   دار اليوم