الصحة والغذاء

“حمام ” ساخن للطعام

يستخدم حمام الماء لتدفئة أو لتسوية الأكلات الرقيقة أو التي تحتاج في تسويتها إلى درجة حرارة دافئة خاصة الصلصات أو الأطعمة التي يدخل في أساسياتها البيض الذي يمكن أن يطبخ أو يفصل أو يصبح قطعًا إذا تعرض لحرارة ساخنة.

وهنالك طريقتان لذلك: إما بوضع القالب في صينية أو وعاء يحيط به الماء الساخن من كل الجوانب ويوضع في الفرن. أو يوضع القالب فوق وعاء يغلي على نار هادئة. وفي كلتا الحالتين فإن البخار المتصاعد من الماء أو درجة حرارة الماء نفسها تساعد على الطبخ بالتساوي.

وللحصول على نتيجة طيبة في الفرن، يوضع القالب في صينية ويصب بها ماء ساخن ليصل إلى منتصف أو ثلاثة أرباع القالب حتى لا يطبخ الجزء الأعلى من القالب قبل باقيه.ويمكن تغطية القالب بالألمونيوم حتى لا تتكون قشرة على السطح وهذه طريقة مفضلة خاصة عند عمل الكسترد.

وللطبخ على البوتاجاز يوضع الماء الساخن في وعاء ويوضع وعاء آخر من نفس المقاس أو أصغر قليلًا يوضع بها الطعام وتستعمل هذه الطريقة لعمل الصلصات وتسيح الشكولاته وعمل الكسترد. وفي هذه الطريقة يلامس الماء القالب كما في الطريقة السابقة لكن الطهي يكون عن طريق الهواء الساخن المتصاعد؛ لذلك تتطلب الطريقة الاستمرار في التقليب واستعمال حرارة هادئة إلى متوسطة حتى ينضج الطعام بالتساوي.

اضف تعليق

تابعنا

تابع الصحة والغذاء على مختلف منصات التواصل الاجتماعي

الصحة والغذاء إحدى بوابات دار   دار اليوم