الصحة والغذاء

حرب ضد منتجات «وهم التخسيس»

تطل علينا الفضائيات، كل يوم، بالعشرات من إعلانات منتجات إنقاص الوزن وتتفنن الشركات المروجة لهذه المنتجات في بيع الوهم للمشاهد؛ فقد تزعم أن منتجاتها معدة من خلاصات عشبية «نادرة» وأن نتيجتها مضمونة ومجربة في «أكبر المعامل العالمية». وقد تستعين بشهادات أشخاص يؤكدون «زورا» أنهم استخدموا هذه المنتجات واستطاعوا بفعل تأثيرها «السحري» إنقاص عشرات الكيلوجرامات من أوازنهم بأقل مجهود وفي أسرع وقت ممكن وبدون حرمان أو أي آثار جانبية.

ورغم كل هذه الشهادات والتأكيدات، تخرج علينا الجهات العلمية والطبية المعترف بها عالميا، بين الحين والآخر، ببيانات تثبت أن كثيرا من هذه المنتجات لم يكن سوى وهم خُدع فيه أصحاب الأوزان الثقيلة، الذين يجرون وراء أي أمل يخلصهم من شبح البدانة.

حملة تحذيرية

ومن هذه الجهات «هيئة الغذاء والدواء الأمريكيةFDA» التي أطلقت  حملة توعية كبرى، حذرت خلالها الأشخاص المهتمين بإنقاص أوزانهم من استخدام 28 منتجًا من منتجات إنقاص الوزن؛ لاحتوائها بشكل أساسي على مركبات خطرة.

وفي بيان نشر على موقعها على شبكة الإنترنت، قالت الهيئة إن كثيرا من هذه المنتجات تُباع في جميع أرجاء العالم عبر شبكة الإنترنت، ويتم الترويج لها على أنها وسائل طبيعية تحتوي على مكونات عشبية فقط للتخلص من الوزن الزائد.

وأضافت: «لكن هذه المنتجات تحتوي حقيقة على مكونات ضارة محتملة، والأكثر خطورة هو عدم إدراج هذه المكونات ضمن تركيب الدواء في النشرة الاسترشادية».

ووفقًا لتحليل أجرته هيئة الغذاء والدواء الأمريكية، تشمل المركبات غير المدرجة في نشرات هذه الأدوية:

– سيبوترامين (sibutramine): مركب مقيد استخدامه في الولايات المتحدة؛ حيث قد يتسبب تعاطيه في أعراض جانبية ومشاكل صحية خطيرة من قبيل: ارتفاع ضغط الدم والتشنجات والخفقان والسكتة القلبية أو السكتة الدماغية. ويمكن أن يتداخل هذا المركب مع مكونات أدوية أخرى يتناولها بعض المرضى أو تزيد من مخاطر الآثار الجانبية لعدد من الأدوية. كما لم يتم بعد تقييم مدى مأمونية تعاطي هذا المركب بالنسبة للحوامل والمرضعات والأطفال الذين تقل أعمارهم عن 16 عامًا. 

– ريمونابانت (Rimonabant): مركب غير مصرح باستخدامه في الولايات المتحدة؛ حيث يرتبط بزيادة مخاطر الاكتئاب وزيادة حالات الانتحار. وقد ارتبط تعاطي هذا المركب بـ 5 حالات وفيات و720 حالة لآثار جانبية خطيرة في أوربا وحدها خلال العامين الماضيين فقط.

– فينولفثالين (phenolphthalein): مركب كان يستخدم منذ فترة طويلة كمليّن، لكن تعليمات صدرت بسحبه من الأسواق بسبب ارتباطه بمخاطر الإصابة بالسرطان.

– الفينيتوين (phenytoin): مركب مضاد للصرع.

وإضافة إلى ما سبق، تتجاوز مقادير بعض المكونات الصيدلانية الفعالة في هذه المنتجات، المستويات الموصى بها من قبل هيئة الغذاء والدواء الأمريكية وهو ما يضع صحة المستهلكين في خطر.

كما يفتقد المستهلك لأي وسيلة معتبرة للتأكد من احتواء هذه المنتجات على مواد فعالة في إنقاص الوزن.

ولكل الأسباب السابقة، قالت الهيئة إنها أطلقت الحملة التحذيرية   لحماية صحة المواطن، مضيفة أنها قامت بحصر الشركات صاحبة هذه المنتجات، وأنها دعتها إلى سحب منتجاتها من الأسواق.

لكن الهيئة أشارت إلى أن الاستجابة لدعوتها جاءت ضعيفة، مؤكدة أنها قد تضطر لاتخاذ إجراءات إضافية لإجبار الشركات على سحب الدواء من الأسواق وتشمل خطابات تحذير وملاحقات جنائية.

الاستشارة أولاً

وتنصح هيئة الغذاء والدواء الأمريكية المستهلكين الذين استخدموا أيا من هذه المنتجات بالتوقف عن استخدامها واستشارة الطبيب على الفور. وتحث المستهلكين بصفة عامة، على الحصول على استشارة من أي جهة طبية معتمدة وموثوقة قبل استعمال أي منتج من منتجات إنقاص الوزن المنتشرة في الأسواق.

اضف تعليق

تابعنا

تابع الصحة والغذاء على مختلف منصات التواصل الاجتماعي

الصحة والغذاء إحدى بوابات دار   دار اليوم