الصحة والغذاء

الخشب والبورسلان يجعل مطبخك يتلألأ جمالاً وإشراقًا

كيف تختارين خامات وحدات التخزين والأسطح والحوائط والأرضيات؟ وما أفضل طرق الإضاءة والتهوية؟ وكيف تتغلبين على ضيق المطابخ؟ نقاط هامة تبقى محور اهتمام كل امرأة عند تأسيس مطبخ جديد.

مهندسة الديكور السعودية، نوف العميري، تجيب في الحوار التالي عن كل هذه التساؤلات والاستفسارات. 

– ما أفضل خامات وحدات التخزين وأسطح الوحدات؟

يظل الخشب هو الخامة الأجمل والأفخم لوحدات التخزين بالمطبخ. ويتوفر حاليًا نوع مقاوم للرطوبة والمياه، يتناسب والأجواء الخليجية. ويفضل البعض الألمنيوم؛ حيث يعيش عمرًا أطول، ويأتي بأشكال وألوان مشابهة لأشكال الخشب الطبيعي، كما يتميز بمقاومته العالية للماء والرطوبة، علاوة على اعتدال سعره. ويعيب استخدام الستانلس ستيل، ارتفاع ثمنه رغم أنه يتميز بطول العمر، وقوة التحمل.

وبخصوص خامات أسطح الوحدات، يفضل استخدام الجرانيت والرخام؛ لأنهما أكثر صلابة وأقل تأثرًا بالرطوبة والحرارة. علاوة على أن الجرانيت، يتميز بقلة قابليته للتآكل، وبقاء لمعته مدة طويلة، وتعدد ألوانه، وعدم تأثره بالمواد الحمضية. ويمكن كذلك استخدام السيراميك، كخامة في تصميم الأسطح.

– وماذا عن خامات الحوائط والأرضيات؟

يفضل استخدام السيراميك مع الحوائط؛ حيث يتميز بسهولة تنظيفه، وطول عمره، وتحمله تأثير مواد التنظيف، إضافة إلى جمال منظره، واعتدال أسعاره. ويمكن كذلك استخدام البورسلان، والأصباغ المقاومة للماء والحرارة. ويراعى عند استخدام الأصباغ، تغطية المناطق التي يكثر فيها التعرض للأبخرة والدهون والمياه، بالسيراميك والبورسلان. ويعد البورسلان أكثرهم مقاومة وله أشكال وألوان متعددة.

أما الأرضيات، فيستخدم معها السيراميك والبورسلان والخشب (الباركيه) الذي أصبح معالجًا ضد الرطوبة والمياه. وأشير هنا إلى وجود مقاسين من السيراميك: الأصغر يستخدم مع الحوائط، والأكبر يستخدم مع الأرضيات.

– كيف أوزع الإضاءة في المطبخ؟

يعد المطبخ من أجزاء المنزل التي تحتاج إلى نوعية جيدة من الإضاءة، وبراعة في توزيعها؛ لأنه منطقة عمل، فضلًا عن أن الإضاءة فن من فنون الديكور التي تضفي على المطبخ رونقًا خاصًا.

وتنقسم الإضاءة إلى إضاءة طبيعية وصناعية، والإضاءة الطبيعية لها أهمية كبيرة خاصة عند اختيار موقع المطبخ من البداية، ويفضل أن يدخل المطبخ كمية من النور الطبيعي الذي يساعد على تعقيم الأجواء والأسطح.

وتنقسم الإضاءة الصناعية إلى ثلاثة أنواع هي:

– إضاءة عامة: تشمل المطبخ بكامله، وتثبت عادة بالسقف.

– إضاءة موجهة: تتركز على أجزاء معينة في المطبخ مثل جزيرة المطبخ أو طاولات الطعام أو مساحات العمل.

– إضاءة جمالية: توضع عادة من أسفل الخزائن وأعلاها. كما يمكن إدخال إضاءة في تجاويف الحائط.

– ما الأسلوب الأمثل لتوفير تهوية صحية للمطبخ؟

يراعى أولًا توفر منافذ للتهوية الطبيعية بالمطبخ مثل الشبابيك. وينظر بعد ذلك إلى التهوية الصناعية ومنها المراوح الموجودة في سطح المطبخ والشفاطات المثبتة على الحائط وفي السقف. ويراعى استخدام أكثر من شفاط لسحب الهواء المعبأ بالأبخرة، إذا كانت مساحة المطبخ كبيرة. وأود التنويه هنا إلى أن أجهزة التهوية من المكونات الرئيسية في المطبخ من الناحية الجمالية والعملية حيث تحمي من تلويث الإكسسوارات والطلاء بالجدران والكبائن. ومن بخار الماء الذي يتسبب في صدأ المفصلات فضلاً عن أن هذه الأبخرة تتسرب إلى باقي أجزاء المنزل، وتسبب إحساسًا غير مريح لأصحاب المنزل والزائرين، ناهيك عن صعوبة التنظيف إذا تبخرت الزيوت والتصقت بأجزاء المطبخ. لذا فإن اختيار أجهزة التهوية يجب أن يكون بعناية من حيث قوة الفاعلية وشكلها الجمالي، لنضمن بذلك الأسلوب الأمثل لحماية مكونات المطبخ.

– هل تقدمين لنا أفكارًا لجعل المطبخ الضيق عمليًا؟

هناك أفكار وابتكارات عديدة عندما يكون المطبخ ضيقًا للعمل به، وجعله عمليًا لربة المنزل، وبالتالي العمل على راحتها، ومنها ما يلي:

 – يجب اختيار الخزائن بعناية بحيث تكون بطرق مبتكرة في التصميم؛ لتوفير مساحة أكبر، مع مراعاة ألا يزيد عمق الخزائن السفلية عن 60سم. أما الخزائن العلوية فيتراوح عمقها بين 40 سم و60 سم على حسب التصميم.

– يجب استغلال الخزائن بالأركان، ويمكن وضع أرفف دائرية ونصف دائرية متحركة فيها لإعطاء مساحة أكبر للتخزين.

– يمكن استخدام نظام التعليق الجداري وعلى سطح الكاونتر، لاستغلال الارتفاعات.

– يمكن استخدام وحدات التخزين بالاتجاه العمودي، واستعمال الكراسي القابلة للثني.

– يراعى أن تكون ألوان المطبخ فاتحة بصفة عامة مع الإضاءة الجيدة؛ لأن ذلك يعطي إحساسًا بالراحة.

حوار: منى مختار

نشر في النسخة الورقية من مجلة عالم الغذاء

اضف تعليق

تابعنا

تابع الصحة والغذاء على مختلف منصات التواصل الاجتماعي

الصحة والغذاء إحدى بوابات دار   دار اليوم