الصحة والغذاء

التسمـم الغذائي

يعرف التسمم الغذائي بحالة مرضية يصاب بها شخص أو عدة أشخاص و تظهر الاعراض خلال فترة زمنية تتراوح من بضع ساعات إلى أيام و قد تمتد الى اسابيع، تكون نتيجة تناول غذاء يحتوي على الميكروبات الضارة او تناول طعام ملوث بسموم هذه الميكروبات او بسموم اخرى طبيعية او كيميائية.

انواع التسمم الغذائي

  1. التسمم الميكروبي: وهو التسمم بالعدوى الميكروبية أو السموم الناتجة عنها.
  2. التسمم الكيميائي: هو التسمم بالمعادن مثل: أواني طبخ رديئة الجودة، او العبوات المطلية بالزنك أو الرصاص.
  3. التسمم الطبيعي: وهي مركبات سامة تُنتجها الكائنات الحية بطريقة طبيعية كآلية دفاع، والتي قد يكون لها تأثير على الجهاز العصبي.

اعراض التسمم الغذائي

تختلف الاعراض وشدتها والفترة الزمنية اللازمة لظهورها حسب مسببات التسمم وكمية الغذاء التى تم تناوله، قد تظهر الاعراض مجملا على هيئة ارتفاع درجة الحرارة، قيء، اسهال، وغيرها وقد تسبب شلل في الجهاز العصبي ( تشويش الرؤية و الكلام ).

طـــرق الوقايـــة

هناك عدة عوامل تلعب دورا في الوقاية من التسمم وتشمل:

  1. محاولة منع وصول  الميكروب للغذاء.
  2. منع نمو الميكروب بعدم ترك الطعام المطهو أكثر من ساعتين في درجة حرارة الغرفة، وعند تخزينة يجب تبريده في درجة حرارة اقل من 5درجة مئوية وذلك بحفظه في الثلاجة.
  3. القضاء على الميكروبات، فيجب غسل اليدين جيداً بالماء والصابون قبل وبعد تحضير الطعام اوعند تناوله.

تزداد مخاطر الاصابة بالتسمم الغذائي خاصةُ لدى كبارالسن بسبب قلة كفاءة الجهاز المناعي وايضا عند الرضع والاطفال لعدم اكتمال نضج جهازهم المناعي. فمن الضروري نشر الوعي بكيفية طهي وحفظ الطعام بصورة سليمة وعدم اهمال اي اعراض واللجوء الى الطبيب للتشخيص السليم ومعرفة نوع الميكروب ودرجة الاصابة ومعالجة الاعراض الجانبية له كفقدان الجسم للسوائل والاملاح.

جواهر ناصر الدوسري

أخصائية تغذية سريرية

اضف تعليق

تابعنا

تابع الصحة والغذاء على مختلف منصات التواصل الاجتماعي

الصحة والغذاء إحدى بوابات دار   دار اليوم