الصحة والغذاء

إعاقة لا تعوق الرياضة

قد تشكل ممارسة الرياضة تحديًا خاصًا لذوي الاحتياجات الخاصة، لكنها ليست ضربًا من ضروب المستحيل؛ حيث يستطيع هؤلاء ممارسة أغلب الرياضات التي يمارسها الشخص السليم.

فقط يتطلب الأمر منهم بعض الإبداع في اختيار الرياضات والتمارين المناسبة وفي تعديل أسلوب ممارستها، وفقًا لظروفهم الخاصة. 

المهم ألا يستسلم ذوو الاحتياجات الخاصة للكسل والخمول بحجة الإعاقة، حيث إن ممارسة الرياضة يمكن أن تساعدهم في التحكم في أوزانهم والحفاظ على استقلاليتهم عن الآخرين وترفع من حالتهم المعنوية وتزيد ثقتهم بأنفسهم.

في السطور التالية نقدم بعض الإرشادات التي تساعد هذه الشريحة الهامة في المجتمع على ممارسة الرياضة:

تمهل في البداية

ينبغي أن تراجع طبيبك قبل البدء في ممارسة التمارين، ومتى وافق طبيبك على ممارستك للتمارين عليك بالتمهل في البداية. وبصفة عامة، يمكنك البدء بتمارين خفيفة مثل تمارين الإطالة ثم تزيد بالتدريج فترات ممارسة التمارين وشدتها. ويتعين عليك التوقف عن ممارسة التمارين حال الشعور بأي ألم أو عدم راحة أو غثيان أو دوار أو صعوبة في التنفس.

تحلى بالإبداع

تستطيع ممارسة أغلب الأنشطة البدنية التي يمارسها الشخص السليم، فقط يحتاج الأمر منك إلى بعض الإبداع من خلال إدخال بعض التعديلات الطفيفة على سبل ممارسة هذه الأنشطة. ومن أمثلة هذه التعديلات إبطاء سرعة ممارسة هذه الأنشطة أو استخدام معدات معدلة أو ممارستها أثناء جلوسك على الكرسي المتحرك.

تمارين القوة

يمكن لتمارين القوة أن تسهل عليك إنجاز مهام الأنشطة اليومية ما يساعدك في الحفاظ على استقلاليتك عن الآخرين. وإذا كنت تعاني صعوبة ما في استخدام يديك، يمكنك النظر في استخدام الأساور التي تثبت على المعصم وتضمن تثبيت الأوزان الحرة على اليدين. أما إذا كنت تعاني من حركات اليدين أو القدمين اللاإرادية، يمكنك استخدام أجهزة تمارين القوة لتحسين الثبات أثناء ممارسة التمارين. ويمكنك استخدام العديد من أجهزة تمارين القوة التي تعتمد على الكبلات أثناء جلوسك على الكرسي المتحرك.

وإذا كنت تعاني إعاقة تؤثر تأثيرًا مباشرًا على عضلاتك مثل الإصابة بالشلل الدماغي، يمكن أن ينصحك الطبيب بممارسة تمارين قوة خاصة عبر إدخال تعديلات معينة على طريقة ممارستها.

ركوب الدراجات

تتوفر دراجات يد مزودة بثلاث عجلات، ويمكن قيادتها باستخدام النصف العلوي من الجسم فقط. وتعد هذه النوعية من الدراجات فرصة متاحة أمامك لممارسة رياضة ركوب الدراجات، خاصة إذا كنت لا تستطيع قيادة الدراجات التقليدية بسبب إصابتك بالشلل أو بتر في أحد الأطراف. والنصيحة التي نؤكدها هنا هي ضرورة استخدام خوذة الرأس عند ممارسة رياضة ركوب الدراجات.

رياضات مائية

إذا كنت ترغب في عدم تعريض مفاصلك للكثير من الضغط،  يمكنك ممارسة رياضة السباحة أو تمارين الأيروبك المائية. أما إذا ما كنت ترغب في المغامرة،  يمكنك تثبيت كرسي خاص على لوح ركوب الأمواج ما يسمح لك بالتزلج على الماء خلف أحد القوارب. ويساعد وجود الزلاجات الجانبية على بقائك جالسًا على نحو قائم أثناء ركوب الأمواج.

التزلج على الجليد

تتوافر العديد من الزلاجات المعدلة بشكل يناسب ذوي الاحتياجات الخاصة، ويشمل ذلك ألواح تزلج ثلاثية التوجيه، والزلاجات الأحادية، والزلاجات الثنائية وكراسي التزلج وهي عبارة عن زلاجة واحدة مثبت عليها كرسي خاص.

وإذا كنت تعاني من بتر أحد ساقيك، فمن الممكن أن تمارس التزلج من على المنحدرات باستخدام الزلاجات ثلاثية التوجيه التي تتألف من زلاجة منحدرات واحدة ومسندين لتحقيق التوازن. ويتكون المسندان من دعامتين للساعدين معدلتين وحافتين تزلج مثبتتين إلى المسندين من أسفل.

ويمكنك أيضًا استخدام الزلاجات الأحادية أو الثنائية. وتشتمل الزلاجة الأحادية على كرسي معدل مثبت عليها ويستعمل المتزلج المسندين لموازنة نفسه. أما الزلاجة الثنائية فتتكون من كرسي صلب مثبت إلى زلاجتين أقصر وأعرض، ويضيف استعمال المسندين المزيد من التوازن.

رياضات أخرى

فضلاً عن الرياضات السابقة، يمكنك ممارسة رياضات أخرى مع قليل من الإبداع. على سبيل المثال يمكن ممارسة لعبة الكرة الطائرة من وضع الجلوس باستخدام شبكة أقصر طولًا وباستخدام كرة أكبر حجمًا وأقل صلابة. ويمكن ممارسة لعبة التنس والجولف من الوضع جالسًا على الكرسي المتحرك. ويمكنك الذهاب إلى أحد نوادي الأجهزة المعدلة وهناك يمكنك الحصول على  أدوات تساعدك في مسك المضرب أو جهاز لوضع كرة الغولف. ويمكن أيضًا استخدام كرات أكبر حجمًا أو تقصير المسافة التي يلزم أن تقطعها الكرة للوصول إلى الحفرة. ويمكنك أيضًا الاشتراك بأحد فرق متحدي الإعاقة المحلية التي تلعب كرة القدم أو كرة السلة أو الهوكي أو البولينج أو غيرها من الرياضات.

استمتع بما تقوم به

سواء كنت تمارس الرياضة بشكل فردي أو جماعي، عليك أن تستمتع بالتمارين التي تمارسها. وإذا كنت تتساءل عن الفائدة التي ستعود عليك من وراء ذلك، فهي التمتع بصحة أفضل وتحسين ظروف معيشتك.     

ترجمة وإعداد: محمود شحاته

اضف تعليق

تابعنا

تابع الصحة والغذاء على مختلف منصات التواصل الاجتماعي

الصحة والغذاء إحدى بوابات دار   دار اليوم